• الائتلاف المغربي للتعليم للجميع: هناك إلغاء ممنهج للمجانية
  • بدعم من البيجيدي والأحرار.. قيوح مرشح الاستقلال لخلافة بنشماش
  • اليوم الجمعة.. سحب وحرارة
  • دراسة: دخان السجائر يضر بالبصر
  • عندها الزهايمر.. انتحار عجوز في طنجة
عاجل
الثلاثاء 22 مايو 2018 على الساعة 03:03

الأمير هاري والممثلة ميغان.. قصة حب خرافي!

الأمير هاري والممثلة ميغان.. قصة حب خرافي!

محمد المبارك

كان يوم 19 ماي يوما تاريخيا في إنجلترا، حيث تزوج الأمير هاري، حفيد ملكة إنجلترا إليزابيث الثانية، الممثلة الأمريكية ميغان ماركل، في احتفال كبير في قصر وندسور ، تابعه الملايين حول العالم، وحضره 600 مدعو من الشخصيات والمشاهير، لمشاركة فرحة أحدث زوجين في العائلة الملكية البريطانية العريقة.
وفي قصة أشبه بقصص الحب الخرافية، كسر الأمير، الذي يبلغ من العمر 33 سنة، تقاليد القصر، ولم يتزوج من ابنة أسرة أرستوقراطية عريقة وعازبة وتصغره سنا، بل تزوج أمريكية ومطلقة وممثلة ومن أصول مختلطة العرق وتبلغ من العمر 36 سنة.
وترجع قصة الحب هذه إلى سنة 2016، حين طلب الأمير من صديقة مقربة من العائلة الملكية، أن تجد له صديقة يواعدها، لتعذر هذا بالنسبة إليه، حيث لا يستطيع استعمال تطبيقات التعارف، أو المواقع بصفته شخصية عامة. وتمكنت صديقته، المدعوة فيوليت فون ويستهولز، تدبير لقاء مع الممثلة والناشطة الحقوقية ميجان ماركل، والتي كانت جزءا من المشهد الاجتماعي البريطاني لفترة من الوقت، واندمجت في المجتمع الراقي.
وجلس الاثنان معا، ولم يكن الأمير قد سمع من قبل عن الممثلة ميغان، وتبادلا أطراف الحديث، واستطاعت صاحبة 36 سنة، بعد موعدين فقط، إقناع الأمير لاصطحابها معه إلى بوتسوانا لقضاء عطلة والتخييم تحت النجوم.
وتعددت الأسفار والرحلات، وكثر الحديث على وسائل الإعلام وراقبت الصحافة العاشقين قرب منزل الممثلة في كندا، إلى أن تدخل الأمير مرسلا رسالة، يطلب فيها احترام حياتهما الخاصة.
وفي شهر نونبر 2017، أي في الشهر الذي أعلنا فيه خطبتهما، صرح الامير أنه وقع في غرام بطلة مسلسل سوس، قائلا: “إن كل شيء مثاليا… ودخول هذه المرأة الجميلة إلى حياتي فجأة وكذلك دخولي إلى حياتها”.