• بعد إذاعات مغربية.. إذاعة تونسية تمنع بث أغاني سعد لمجرد
  • بعد جائزة أفضل لاعب.. صحيفة إسبانية تختار الأسوأ
  • مبادرة.. 2000 درهم منحة للسجناء المبدعين
  • عاوتاني.. حريق في واحة أسرير
  • زاكورة.. إجراءات للوقاية من الليشمانيا في المؤسسات التعليمية
عاجل
الثلاثاء 22 مايو 2018 على الساعة 00:30

مُصطلحات من الشريعة والدين (5).. شكون هوما الأنبياء والرسل وشنو الفرق بيناتهم؟

مُصطلحات من الشريعة والدين (5).. شكون هوما الأنبياء والرسل وشنو الفرق بيناتهم؟

إعداد: طارق باشلام

مُصطلحات في الشريعة، من عالمي الفكر والفقه، كثيرا ما نسمع عنها لكن قد تغيب عنا مَعانيها ودلالاتها.

هنا زاوية للتعريف ببعض هذه المصطلحات.

ألأنبياء والرسل
بزاف اللي كيختالط عليهم معنى النبي والرسول، واش الرسول هو النبي وأشنو الفرق بينهم، حتى فاللغة كيبان الفرق كبير بين النبيّ اللي كيعني لغة الإنباء، أي الإخبار، أما الرَّسُول في اللغة فهو جمع رُسْل وهو مبعوث، شخص كيحمل رسائل، سواء كانت شفويّةً، أو يقوم برحلة قصيرة لتوصيل رسالة، والرسول في الشّرع للتبسيط هو إنسان بعثه الله تعالى إلى الخلق لتبليغ الأحكام.

أراء العلماء

تضاربت أراء العلماء حول معنى النبي والرسول والفرق بينهما، إلا أن القول الأكثر شيوعا بينهم أن الله بعث رُسلًا وأنبياء ليُبلّغوا عنه شرعه، ويُعرِفوهم بدين الإسلام، وتم تأييدهم بالمُعجزات والآيات الدَّالة على أنَّهم مَبعوثون منه، ورغم التّكذيب والاستهزاء والتّسخيف الذي قابلهم تحمّلوا ما لقوا في سبيل الدعوة إلى توحيد الله.

وفسّر بعض العلماء أن النبي هو الذي يوحى إليه بشرع، ولكن لا يؤمر بتبليغ الناس، يوحى إليه مثلا أن يُصلي ويصوم، لكنه لا يؤمر بالتبليغ، فيقال عنه “نبي”، أما إذا أمر بالتبليغ فيبلغ الناس ينذر الناس صار نبياً رسولًا، كنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومثل موسى وعيسى ونوح وهود وصالح وغيرهم.

وقال آخرون من أهل العلم، إن النبي هو الذي يبعث بشريعة تابعة لغيره، أو تابعة لنبي قبله، أما إذا كان مستقلًا عن الأنبياء قبله فإنه يكون نبيًا رسولًا، وأن الذين بُعثوا بعد موسى بشريعة التوراة يسمون أنبياء، لأنهم تابعون للتوراة.