• على هامش مؤتمر منظمة العمل الدولية.. يتيم يلتقي عدد من الوزراء في جنيف (صور)
  • مساعد رونار: سنحاول تجاوز الهفوات التي وقعنا فيها… وفجر تعرض إلى سوء فهم من قبل الجمهور
  • دليل للمعلومات وخلايا للرصد واليقظة.. إجراءات لتسهيل تنقل وإقامة المشجعين المغاربة في مصر
  • رئيس السالفدور بعد سحب الاعتراف بالبوليساريو: فتحنا الأبواب نحو العالم العربي عبر المغرب
  • بمناسبة العطلة الصيفية.. تشغيل 230 قطارا يوميا
عاجل
الجمعة 18 مايو 2018 على الساعة 17:25

توالي الإعلان عن اكتشافات حقول غازية.. المغرب قريب من “حلم” إنتاج البترول!

توالي الإعلان عن اكتشافات حقول غازية.. المغرب قريب من “حلم” إنتاج البترول!

الأناضول

يبدو أن حلم المغرب بتحولها إلى بلد نفطية أو منتجة للطاقة، بات يقترب من التحقيق، في ظل توالي إعلانات الشركات العالمية عن اكتشافات عدة لحقول الغاز الطبيعي.
وتُواصل كبريات الشركات العالمية محاولات العثور على البترول والغاز في المغرب، وتُبدي تفاؤلها بأن تُصبح المملكة بلداً نفطياً، في وقت يقدر فيه حجم الاستثمارات المتراكمة في هذا المجال بنحو 25 مليار درهم منذ عام 2000.
التباشير البترولية والغازية الجديدة، جاءت مع إعلان “إس دي إكس إينرجي” البريطانية، قبل أسابيع، عن اكتشاف الغاز الطبيعي على عمق يبلغ ألفا و158 مترا، في حقل يقع في منطقة للا ميمونة في إقليم العرائش.
وقبلها بأيام، أعلنت شركة “ساوند إنرجي” البريطانية عن اكتشافات ضخمة من الغاز في منطقة تندرارة، القريبة من مدينة فكيك، على مساحة تتجاوز 14500 كيلومتر مربع، وقدّرت المخزون المكتشف بنحو 20 مليار متر مكعب.
المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن لم يصدر أي بيانات أو موقفاً رسمياً بخصوص ما أعلنت عنه الشركتان البريطانيتان.
الوزير الناطق باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، قال في مؤتمر صحافي إن “الأمور الرسمية المرتبطة باستكشاف الغاز، يعلن عنه المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن”.
وأضاف الخلفي، رداً على استفسارات “الأناضول” خلال المؤتمر، أن “الأمور التي تعلن عنها الشركات الأجنبية لا تمثل الرأي الرسمي للحكومة”.
خبراء اقتصاديون ومسؤولون قالوا لـ”الأناضول” إن نجاح المغرب في التحول إلى بلد نفطية سيسهم في خفض عجز الميزانية، سيما أنها تعتمد على استيراد 90 في المائة من حاجتها من الطاقة من الخارج.