• خمس نقابات تقاطع “أسبوع الغضب”.. أطباء يرتدون البذل السوداء!!
  • بمناسبة يومهم العالمي.. رجال يطالبون بالمساواة مع النساء!!
  • بالفيديو.. شميشة ترد على منتقديها وتدافع عن مطعمها المغربي في دبي
  • خبر سيء للطلبة المغاربة في فرنسا.. زيادات صاروخية في رسوم التسجيل في الجامعات
  • رونار والكان: ليس لدينا ما نخشاه
عاجل
الثلاثاء 15 مايو 2018 على الساعة 02:06

مجزرة غزة.. إدانة عربية ودولية

مجزرة غزة.. إدانة عربية ودولية

طارق باشلام

يوم دام في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث ارتفع عدد ضحايا المواجهات التي وقعت، اليوم الاثنين (14 ماي)، على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، إلى أكثر من 50 قتيلا وحوالي 2000 جريح.
مواجهات جاءت احتجاجا على افتتاح سفارة الولايات المتحدة في القدس، والتي خلفت
إدانة عربية ودولية واسعة.

الجامعة العربية
عبرت الجامعة العربية، على لسان أمينها العام أحمد أبو الغيط، عن إدانته لهذه الخطوة واصفًا إياها ب”بالغة الخطورة”، حسب تعبيره.
أبو الغيط، في تصريح صحافي من العاصمة المصرية القاهرة، قال إن “سقوط الضحايا الفلسطينيين اليوم برصاص الاحتلال الإسرائيلي يجب أن يدق ناقوس الخطر ويوجه تحذيرا لكل دولة لا تجد غضاضة في التماشي مع المواقف غير الأخلاقية أو القانونية المتمثلة في نقل السفارة الأمريكية الى القدس”.

رسالة ملكية
في رسالة تضامن ودعم إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكد الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، أنه يتابع بقلق وانشغال بالغين هذا القرار الأمريكي بتفعيل
الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
العاهل المغربي، وأمام هذا التطور المؤسف في مسار القضية الفلسطينية، جدد رفضه العمل الأحادي الجانب في المس بالوضع السياسي القائم في مدينة القدس في تعارضٍ مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن.
وفي رسالته، أكد العاهل المغربي التزامه بمواصلة العمل مع إدارة ترامب من أجل اعتماد موقف متوازن كفيل باستعادة مناخ الثقة وتعبئة المجتمع الدولي نُصرة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مذكرا بالإجماع الدولي الرافض للخطوة الأمريكية لما لها من تداعيات خطيرة على السلام العالمي.

الكويت
والمنتظم الدولي يندد بالمجازر الإسرائلية في حق الفلسطينيين، حيث دعت البعثة الأممية الكويتية مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع طارىء صباح يوم غد الثلاثاء (15 ماي)، بهدف بحث تداعيات العنف المتواصل على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.
وكان منصور العتيبي، سفير الكويت لدى الأمم المتحدة، قال في وقت سابق إن بلاده تدين
ما حدث وسيكون هناك رد فعل لذلك.

مطالب أممية
طالب مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، إسرائيل
بضرورة وقف إطلاق الذخيرة الحية واحترام الحق في الحياة.
ومن جانبه، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عن قلقه البالغ إزاء التصعيد الحاد في أعمال العنف على الأراضي الفلسطينية المحتلة، مطالبا قوات الأمن الإسرائيلية بأقصى درجات ضبط النفس في استخدام الذخيرة الحية.
مطالبة جاءت أيضا على لسان منظمة العفو الدولية “أمنيستي انترناسيونال”، حيث دعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى الكف عن استخدام القوة المُفرطة بشكل ممنهج خلال التظاهرات الفلسطينية.