• بشرى لطلبة وزان.. رفع نسبة الممنوحين إلى 95 في المائة
  • الخدمة العسكرية.. شروط الإحصاء والإدماج وطريقة الاستدعاء
  • بقى ليهم غير يكفّروه.. سلفيون يهاجمون ابن كيران بسبب اللحية والحجاب!
  • تغييرات في مؤسسة “المدى”.. مهام جديدة للتازلاوي وطرافة
  • مزوّج وعندو خمسة ديال البنات.. اعتقال مشتبه به في قضية مقتل الطفلة إخلاص
عاجل
الإثنين 14 مايو 2018 على الساعة 19:10

ردت على تصريحات بوريطة.. الجزائر خدامة بـ”ضربني وبكى سبقني وشكى”

ردت على تصريحات بوريطة.. الجزائر خدامة بـ”ضربني وبكى سبقني وشكى”

من بعد ما فرشهم وزير الخارجية ناصر بوريطة، الجزائر دارت بمقولة “ضربني وبكا سبقني وشكا”. كيفاش؟

يوما عن يوما، تؤكد الدبلوماسية المغربية، وبالحجج، صحة المبررات التي قدمتها لقرار قطع علاقتها مع إيران، خاصة ما يتعلق بتورط الجارة الجزائر واحتضانها لاجتماعات بين قيادات في جبهة البوليساريو مسؤولين كبار في حزب الله.

فبعدما كشف بوريطة، في حوار أجراه مع صحيفة “جون أفريك” الفرنسية، “الدعم الجزائري الفعلي والمباشر للاجتماعات التي عقدتها كوادر حزب الله اللبناني وقيادات من جبهة البوليساريو في الجزائر”، خرج عبد العزيز بن علي شريف، الناطق باسم الخارجية الجزائرية، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، ليعبر عن رفضه لهذه التصريحات.

ولأن الجزائر عاجزة عن تقديم ما ينفي تورطها في هذه القضية، تكتفي بتصريحات تتهم فيها المغرب بــ”نهج الافتراءات”.

وكان وزير الخارجية ناصر بوريطة قال إن لدى المغرب “معلومات تفيد بإقدام دبلوماسيين في السفارة الإيرانية في الجزائر على تسهيل لقاء بين قياديين من حزب الله وقياديين من البوليساريو”.

إقرأ أيضا: كشفها ناصر بوريطة.. معطيات مثيرة حول مؤامرة إيران وحزب الله ضد المغرب