• كازا.. التفاتة إنسانية إلى “أفارقة مخيم أولاد زيان”
  • من منطقة أفورار في أزيلال.. التجمع الوطني للأحرار يدعو إلى تسريع إخراج السجل الاجتماعي الموحد
  • البرلمان الأوروبي.. المصادقة على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي
  • بتعليمات ملكية.. الأميرة للا مريم تترأس اجتماع المجلس الإداري لمؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين والمحاربين
  • اللي بغاو الفيزا ديال فرنسا.. إجراءات جديدة في انتظاركم
عاجل
الأربعاء 09 مايو 2018 على الساعة 16:30

ما أكدوا ما نفاو.. وزارة الثقافة تتبرأ من لقطات “إباحية” في المكتبة الوطنية

ما أكدوا ما نفاو.. وزارة الثقافة تتبرأ من لقطات “إباحية” في المكتبة الوطنية

جواد الطاهري

بتعليمات من وزارة الثقافة والاتصال، فتحت المكتبة الوطنية تحقيقا بشأن ملابسات الترخيص بتصوير شريط سينمائي أجنبي داخل فضائها.

وشددت المكتبة الوطنية، في بلاغ توصل به “كيفاش”، اليوم الأربعاء (9 ماي)، على أن الأمر يتعلق بتصوير لقطات من شريط سينمائي أجنبي طويل، حيث صدر ترخيص بذلك من طرف إدارة المكتبة الوطنية في شهر غشت 2016، أي قبل عشرين شهرا مضت، “وهو ما ينفي أي مسؤولية مباشرة للإدارة الحالية للمكتبة الوطنية أو لوزارة الثقافة والاتصال خلال ولاية محمد الأعرج في تسليم الترخيص المذكور”.

وأضاف البلاغ ذاته أن ما راج “لا يعدو كونه مجرد ادعاءات مغرضة، عملت على تضليل الرأي العام بخصوص هذه الواقعة، من خلال الإيحاء بأن الترخيص بالتصوير تم إصداره في الفترة الأخيرة”.

وأضاف أنه “بعيدا عن أية تزكية لمضمون هذا الشريط السينمائي، تبين أن اللقطات التي تم بثها من طرف أحد المواقع الإلكترونية لا يمكن الجزم بكون نعت الإباحية ينطبق عليها، لكنها لقطات مرفوضة من الناحية المعنوية، بحكم أن المكتبة الوطنية للمملكة معلمة علمية كبيرة ولها رمزيتها ومكانتها الاعتبارية التي يجب أن تصان، وبالتالي لم يكن مناسبا أن تتم الموافقة على تصوير لقطة تبرز بطل الفيلم وهو بداخل أحد مراحيض المؤسسة”، على حد تعبير البلاغ.