• بالصور من مراكش.. سائق دراجة نارية يفقد ساقه في حادثة سير
  • ديما معاهم.. ريدوان في حفل الفيفا لأفضل لاعب في العالم
  • كان على متنه حراكة.. البحرية الملكية تطلق الرصاص على “فانطوم”
  • رسميا.. السكيتيوي وأشامي يغادران الفريق الأحمر
  • عايشين الرومانسية.. إيمان الباني وراجلها التركي مازال مصيفين!!
عاجل
الإثنين 07 مايو 2018 على الساعة 20:00

تعنيف وألم وتحقيق وتوقيف.. القصة الكاملة للتلميذ إبراهيم

تعنيف وألم وتحقيق وتوقيف.. القصة الكاملة للتلميذ إبراهيم

في ركن قصي في منزل أسرته في حي مسنانة في طنجة، لا يتوقف التلميذ إبراهيم بن منصور (19 سنة) عن تكرار نفس الحركة وقد تلألأت عيناه دمعا، فلا شيء يخفف ألم إبراهيم ويهون عليه، غير يد أمه التي لا تبرح مكانها إلى جواره.

غير بعيد، يذرف والد التلميذ إبراهيم بن منصور دموع حرقة ومرارة، وهو يروي ما آلت إليه حياة ابنه بعدما تعرض لاعتداء من طرف قائد في طنجة، وقد تحولت حياة إبراهيم إلى معاناة لا يرى لها أفقا ولا نهاية.

البداية

ويستعيد أب إبراهيم مساء يوم السبت 21 أبريل الماضي، الذي تعرض فيه ابنه للاعتداء، حيث كان رجل سلطة يقود حملة ضد “الفراشة”ّ، بمعية أفراد من القوات المساعدة.

ويقول المتحدث، في تصريح له، إن ابنه تفاجأ بتهجم القائد عليه ونعته بـ”الكلب”، قبل أن يتم نقله إلى “صطافيط” والاعتداء عليه.

الحكرة

وبكل ما بقي له من جهد، تُدوي صرخة إبراهيم متسائلا: “علاش هاد الحكرة؟”، مطالبا المسؤولين بإيجاد حل لما يصفه بـ”الظلم”، ليختم حديثه قائلا: “بلادنا كرهونا فيه”.

حالة نفسية

فؤاد قابيل، مدير مستشفى محمد الخامس، قال إن العنف النفسي الذي تعرض له إبراهيم يمكن أن يصاحبه طول حياته.

من جهته، قال جمال الدين أشعشاع ، الأخصائي في جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري، إن حالة إبراهيم “نفسية أكثر منها حالة عضوية”.

تحقيق وتوقيف

وفي الوقت الذي أمرت النيابة العامة فتح تحقيق في الحادث، والاتهامات التي يواجهها القائد إلى جانب ثلاثة من عنصر القوات المساعدة، قررت السلطات المحلية في طنجة توقيف القائد المعني بالأمر، وإلحاقه بدون مهمة بمصالح عمالة طنجة.

وذكر بلاغ لولاية طنجة أن هذا القرار تم اتخاذه احترازيا، في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث القضائية.