• اعترفت بالمجهود.. المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بقانون للهجرة واللجوء
  • بقات مصرة.. ميركل تطالب الجزائر بترحيل مواطنيها من ألمانيا
  • من 199 إلى 240 درهما.. “أورنج” تطلق عروضا جديدة للويفي ديال الدار
  • البرلمانية التجمعية أسماء اغلالو لعبد العزيز أفتاتي: هبل تعيش!
  • باب سبتة.. حجز أزيد من 10 آلاف حبة قرقوبي
عاجل
الأحد 06 مايو 2018 على الساعة 12:30

بين مؤيدين ومعارضين.. حمل السلاح داير الصداع في أمريكا

بين مؤيدين ومعارضين.. حمل السلاح داير الصداع في أمريكا نظم آلاف الطلاب، اليوم الأربعاء، في العديد من الولايات الأمريكية، مظاهرات ومسيرات للمطالبة بتشريعات جديدة تقيّد حمل السلاح في البلاد. وفي العاصمة واشنطن، تجمع المئات أمام البيت الأبيض ومبنى الكونغرس، ودعوا إدارة الرئيس، دونالد ترامب، إلى التدخل، ورددوا هتافات ضد "جمعية البندقية الوطنية"، التي تشكل أهم جماعة ضغط لصالح حمل السلاح في البلاد. ( Samuel Corum - وكالة الأناضول )

بعد أن سلطت أحدث حالة في سلسلة طويلة من القتل الجماعي الضوء مجددا على قضية حمل السلاح في البلاد، تظاهر أمس السبت (5 ماي)، في دالاس، محتجون من أنصار ومعارضي حيازة السلاح في الولايات المتحدة أمام مقر الاجتماع السنوي للاتحاد القومي الأمريكي للأسلحة.
وعبر الشارع، من مركز المؤتمرات حيث تحدث الرئيس دونالد ترامب أول أمس الجمعة (4 ماي) أمام أعضاء الاتحاد القومي للأسلحة، اجتذبت ”مسيرة من أجل الإصلاح“ نحو 200 متظاهر طالبوا بتشديد القيود على مبيعات الأسلحة النارية. وارتدى كثير من المحتجين ملابس باللون البرتقالي الذي أصبح اللون المميز للحركة المطالبة بتقييد حمل السلاح.
في الوقت نفسه، شاهد المحتجون مانويل أوليفر الذي لقي ابنه جواكيم (17 عاما) حتفه في مذبحة 14 فبراير التي راح ضحيتها 17 شخصا في مدرسة ثانوية في باركلاند بولاية فلوريدا وهو يرسم جدارية لأطفال يهرولون أثناء إطلاق النار عليهم.
وبعد ذلك بساعتين تجمع نحو 150 شخصا في الموقع نفسه، للمشاركة في مظاهرة مؤيدة للاتحاد القومي للأسلحة وحمل كثيرون منهم مسدسات ووضعوا بنادق على أكتافهم.
ويحتدم الجدل في الولايات المتحدة حول حيازة الأسلحة بعد أن استخدم طالب سابق (19 عاما) سلاحا نصف آلي لقتل 17 من الطلاب والعاملين في مدرسة ثانوية في باركلاند بولاية فلوريدا.
وطالب الطلاب الناجون من المذبحة بتشديد السيطرة على حمل الأسلحة النارية وإعادة النظر في سلطة الاتحاد القومي للأسلحة.