• وافق على نزع السلاح النووي.. كيم جونغ دار عقلو
  • من بوجدور للسعيدية.. المغاربة تبحّروا وخلاو 36 ألف طن ديال الزبل!
  • تسبب الاحمرار والحكة للأطفال.. تحذير من مواد سامة فـ”ليكوش”
  • لندن.. 3 جرحى في حادث دهس أمام مسجد
  • العيون.. ممثلو سفارات أجنبية تزور اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان
عاجل
السبت 05 مايو 2018 على الساعة 21:14

الخطر.. أكثر من 200 داعشي مغربي رجعو للبلاد!

الخطر.. أكثر من 200 داعشي مغربي رجعو للبلاد!

طارق باشلام

كشف مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، عبد الحق الخيام، أن عودة مقاتلين ضمن تنظيم داعش من بؤر التوتر في العراق وسوريا، يشكل خطرا حقيقيا، وهذا ما دفع السلطات المغربية إلى وضع خطة وإقرار قوانين وتدابير خاصة لمواجهة هؤلاء المتطرفين، اعتمادا على إجراءات المراقبة على مستوى الحدود بتقنيات متطورة.
الخيام، في حوار مع وكالة “فرانس بريس”، قال إن أكثر من 200 مغربي ممن التحقوا بتنظيمات إرهابية عادوا إلى المغرب، وتم توقيفهم وتقديمهم إلى العدالة، مؤكدا أن المقاربة الأمنية توازيها سياسة لإصلاح الحقل الديني.
وفي السياق ذاته، حذر الخيام من تحول منطقة الساحل الإفريقي إلى أرض خصبة للجماعات الإرهابية بعد هزيمة تنظيم “داعش، ما يشكل تهديدا وقنبلة موقوتة”.
كما حذر من “التقاطعات بين الشبكات الإجرامية والتيارات الإرهابية”، باستغلال الأنشطة الإجرامية في المنطقة لتمويل الجماعات الإرهابية.
ويرى مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية أن هذه الظاهرة تعكس مشكلا في التأطير الديني داخل البلدان التي يعيش فيها هؤلاء، منبها إلى أن الإرهاب لا جنسية له.