• بعد 60 عاما من الفراق.. عاشقان فرقتهما الحياة وجمعهما الفايس بوك!
  • اللي بغا يضعاف.. نصائح ثمينة من مختصين
  • حاميها حراميها.. سرق 134 مليون للباطرون ديالو وقال باللي شفروه!!
  • جرح مقتل الشاب محمد ما بغاش يبرا.. دعوة جديدة إلى مسيرة ضد الجريمة في سلا
  • الرئيس الموريتاني: إسرائيل أكثر إنسانية من الإسلاميين!
عاجل
الجمعة 04 مايو 2018 على الساعة 23:30

حملة المقاطعة.. الحكومة هزات يديها!! (فيديو)

حملة المقاطعة.. الحكومة هزات يديها!! (فيديو)

المقاطعة كملات جوج سيمانات والحكومة ما مسوقاش. كيفاش؟
للأسبوع الثاني على التوالي، ينعقد المجلس الحكومة دون الحديث عن حملة “مقاطعون”، التي أطلقها نشطاء على الشبكات الاجتماعية منذ أسبوعين.
موقف الحكومة أعاد إلى الواجهة النقاش حول الإجراءات التي أخذتها الحكومة لمواجهة ارتفاع الأسعار، والتي يرى متابعون أن الحكومتان الحالية والسابقة ساهمتا في تعقيد المشكل باعتمادها قرارات ضيقت الخناق على المستهلك، خاصة قرار رفع الدعم عن عدد من المواد.
وكان لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، وفي معرض تبريره لارتفاع أسعار المحروقات، قال: “واش حنا تنصاوبو البترول؟”.
وأضاف الداودي، في حلقة سابقة من برنامج “في قفص الاتهام” على إذاعة “ميد راديو”، “ملي كان التحرير ديال البترول، كان ب45 دولار للبرميل واليوم قرب ل70”.
وأنكر الداودي أن تكون الحكومة قدمت ضمانات بشأن عدم ارتفاع الأسعار، وقال: “الحاجة إذا كانت محررة حرة”.
وفي هذا السياق، طالب عمر الشرقاوي، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، الحكومة بأن “تكفّ عن التظاهر بأنّها غير معنية بما يجري، وأن تتوقّف عن أنماط ردودِ الفعل المغرقة في السلبية والتحدث بكل لغات الصمت”.
ونبه الشرقاوي، في تدوينة على حسابها على الفايس بوك، من أن “الحكومة باغيا تهز يديها لكن مزال مقرارتش فوقاش لكنها مصرة على قرارها”.
واسترسل المحلل السياسي، في تدوينة أخرى له، أنه “فاش غادي تحبس الحكومة الدعم على الطحين الخبزة تقدر تولي ب3 و4 دراهم”.
وخلص الشرقاوي إلى أنه “يلا قدر الله وجانا شي جفاف تقدر تولي بغسيل الفندق وما تلقاهاش إوا أيها الاخوان قبل ما ترفعوا شعار خليوه يكرم القرار السياسي يبنى اليوم وغدا ستدفعون ثمنه من جيوبكم”.