• أسماء لمنور: فن الشارع ماشي جريمة
  • فوز معنوي وعمق في التشكيل.. أرباح المنتخب المغربي من مباراة تونس
  • ابتداء من اليوم.. “إحباط” يجمع عمر لطفي وزوجته فرح الفاسي في القاعات السينمائية!
  • بالصور.. أخنوش في لقاء تواصلي في أزيلال
  • اليوم الأربعاء.. زخات مطرية أحيانا رعدية
عاجل
الخميس 03 مايو 2018 على الساعة 01:30

تضامن ورد للجميل.. دول عربية مع المغرب في “السراء والضراء”

تضامن ورد للجميل.. دول عربية مع المغرب في “السراء والضراء”

لقي القرار المغربي بقطع علاقته الدبلوماسية مع إيران، أول أمس الثلاثاء (1 ماي)، دعما قويا من عدد من الدول العربية.

البحرين.. رد الجميل

ردا لجميل المواقف المغربية الداعمة لها، أعربت مملكة البحرين في اليوم نفسه، عن تأييدها “القوي” للقرار المغربي.
وغرد وزير الخارجية البحريني، عبر حسابه على تويتر، وقال: “نقف مع المغرب في كل موجب كما يقف معنا دائما، ونؤيد بقوة قراره الصائب بقطع العلاقات مع إيران نتيجة دعمها لأعداء المغرب بالتعاون مع حزب الله الإرهابي”.

الإمارات.. في السراء والضراء
وتبنت دولة الإمارات العربية المتحدة الموقف الداعم للقرار المغربي، في شخص وزير خارجيتها أنور قرقاش.
وقال قرقاش، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، أول أمس الثلاثاء (1 ماي)، “نقف مع المغرب في حرصه على قضاياه الوطنية وضد التدخلات الإيرانية في شؤونه الداخلية”.
وزاد الوزير الإماراتي قائلا: “سياستنا وتوجهنا الداعم للمغرب، إرث تاريخي راسخ، أسس له الشيخ زايد والملك الحسن، رحمهما الله، وموقفنا ثابت في السراء والضراء”.
وفي المنحى نفسه سارت المملكة العربية السعودية، إذ قال وزير خارجيتها، عادل الجبير، إن إيران “تعمل على زعزعة أمن الدول العربية والاسلامية من خلال إشعال الفتن الطائفية وتدخلها في شؤونهم الداخلية ودعمها للإرهاب”.
وتابع الجبير في تغريدة على حسابه على موقع تويتر، إن “ما فعلته إيران في المملكة المغربية الشقيقة عبر أداتها تنظيم حزب الله الإرهابي بتدريب ما تسمى بجماعة البوليساريو خير دليل على ذلك، واصفا إيران بكونها راعية للإرهاب”.

قطر.. سيادة وعدم تدخل
بدورها، أَيَّدَتْ دولة قطر قرار المغرب قطع علاقاته مع إيران.
وعبرت وزارة الخارجية القطرية، أول أمس الثلاثاء (1 ماي)، عن تضامنها مع المملكة المغربية “في المحافظة على سلامة ووحدة أراضيها في وجه أية محاولات تستهدف تقويض هذه الوحدة أو تستهدف أمن المملكة المغربية الشقيقة وسلامة مواطنيها”.
وشددت الخارجية القطرية، في بيان، على أهمية “احترام المبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول وفى مقدمتها احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وحل الخلافات بالحوار ومن خلال الوسائل والطرق السلمية المتعارف عليها دولياً”.

الأردن.. تضامن وتعاضد
ولم تخرج المملكة الأردنية الهاشمية عن الصف العربي الداعم للقرار المغربي، ولوحدته الترابية، مؤكدة وقوفها مع المغرب ومساندته في مواجهة أي تهديد لأمنه واستقراره ووحدة أراضيه.

وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، في تغريدة على حسابه على موقع تويتر، اليوم الأربعاء (2 ماي)، “نقف مع الأشقاء في المملكة المغربية ونساندهم في مواجهة أي تهديد لأمن المغرب واستقراره ووحدة أراضيه”.
وأضاف الصفدي أن “التضامن والتعاضد سمتان ثابتتان في علاقات المملكتين الأخوية التاريخية التي يرعاها الملك عبد الله الثاني وأخوه الملك محمد السادس”.
وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، أعلن أمس الثلاثاء (1 ماي)، أن المملكة المغربية قررت قطع علاقاتها مع إيران بسبب الدعم العسكري لحليفها “حزب الله” للبوليساريو.