• المركز الاستشفائي ابن رشد/ كازا.. المستخدمون يحتجون من أجل صندوق التقاعد
  • بالصور من الرباط.. المحاسبون المستقلون يطلبون الإدماج
  • بالصور من زاكورة.. شانطي ديال “الشكلاط” ذوّباتو الشتا!!
  • فاس.. مراهق في الـ17 يغتصب ابنة أخته
  • وسط موجة العدمية واليأس.. 3 شباب مغاربة يقدمون درسا في النجاح من تحت الصفر
عاجل
الثلاثاء 24 أبريل 2018 على الساعة 18:15

دشن معهدا للتكوين التخصصي.. الملك في مقر الديستي

دشن معهدا للتكوين التخصصي.. الملك في مقر الديستي

زار الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء (24 أبريل)، المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المعروفة اختصارا بـ”الديستي”، حيث دشن المعهد الجديد للتكوين التخصصي، وزار مختلف مرافقه.
ويتعلق الأمر بمركب أمني متكامل تم تشييده في سياق تطوير منظومة التكوين في مجال الاستخبار، على مساحة إجمالية تبلغ 35 ألف متر مربع. ويضم على الخصوص مدرجا للمحاضرات، وإحدى عشرة قاعة للدراسة ومختبر لتحصيل اللغات الأجنبية، وقاعة للندوات، ومكتبة، علاوة على مرافق للمكونين والأطر الإدارية.
وتأتي هذه الزيارة الملكية في إطار العناية التي ما فتئ الملك يوليها لأطر وموظفي المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وتقديرا منه للجهود الدؤوبة والتضحيات الجسيمة التي يقدمها أفراد هذه المؤسسة الأمنية، بكل مكوناتها، في سبيل ضمان أمن وسلامة المواطنين، والحفاظ على ممتلكاتهم، وصيانة الأمن والاستقرار والنظام العام، ولما تتحلى به من تجند ويقظة وحزم في استباق وإفشال ما يحاك ضد المملكة من مؤامرات إرهابية وإجرامية مقيتة.
كما تجسد هذه الزيارة حرص الملك على تمكين هذه المؤسسة الأمنية من الوسائل الضرورية للقيام بواجبها الوطني والمهني.
وسبق للمك أن وجه الحكومة في خطاب العرش لسنة 2016 لتمكين الأسرة الأمنية من كافة الموارد البشرية والمادية اللازمة لأداء مهامها على الوجه المطلوب.
وقد أدت للملك التحية الرسمية فرقة التشريفات التابعة للأمن الوطني، قبل أن يتقدم للسلام عليه كل من وزير الداخلية والمدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، وعدد من سامي الشخصيات والمسؤولين في الإدارة المركزية بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.