• المركز الاستشفائي ابن رشد/ كازا.. المستخدمون يحتجون من أجل صندوق التقاعد
  • بالصور من الرباط.. المحاسبون المستقلون يطلبون الإدماج
  • بالصور من زاكورة.. شانطي ديال “الشكلاط” ذوّباتو الشتا!!
  • فاس.. مراهق في الـ17 يغتصب ابنة أخته
  • وسط موجة العدمية واليأس.. 3 شباب مغاربة يقدمون درسا في النجاح من تحت الصفر
عاجل
الخميس 19 أبريل 2018 على الساعة 23:24

تصعيد دبلوماسي.. بسبب المهاجرين مالي تستدعي سفيرها في الجزائر

تصعيد دبلوماسي.. بسبب المهاجرين مالي تستدعي سفيرها في الجزائر

تتجه العلاقة بين الجزائر ومالي إلى مزيد من التصعيد، بسبب إقدام السلطات الجزائرية على الترحيل القسري للمهاجرين القادمين إليها من دول إفريقيا جنوب الصحراء بينهم مواطنون ينحدرون من مالي.

وأوردت تقارير صحافية متطابقة استدعاء باماكو لسفيرها وقنصلها العام في الجزائر للتشاور.
ونقلت المصادر ذاتها تصريحا منسوبا لوزير الخارجية المالي عبد الرحمان سيلا وصف فيه ظروف الرعايا الماليين في الجزائر بكونها “ليست مقبولة”.
وفي سياق متصل نددت منظمة “هيومن رايتس وووتش” بممارسات السلطات الجزائرية إزاء المهاجرين.
وكشفت المنظمة، في تقرير نشرته في مارس الماضي، أن السلطات الجزائرية رحّلت المئات من المهاجر من جنسيات إفريقية مختلفة إلى منطقة لا تخضع للقانون في مالي المجاورة، حيث تعرض بعضهم للسرقة من قبل بعض الجماعات المسلحة.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، إنه “على الجزائر أن تعامل جميع المهاجرين باحترام، ومنحهم فرصة للطعن في ترحيلهم وعدم تعريضهم لخطر المعاناة من المعاملة اللاإنسانية”.