• بالصور من كازا.. النيران تلتهم سوق المسيرة
  • قيادي في الأحرار يرد على نائب العثماني: وجودنا في الحكومة ليس صدقة من حزبك… والبادئ أظلم!
  • رجعات مجهدة.. إطلاق سراح العارضة “نهيلة باربي”
  • في مدن كثيرة.. سائقو الحافلات دايرين إضراب
  • يربط بين كازا والمحمدية.. إلغاء خط للنقل يغضب طلبة جامعة الحسن الثاني (صور)
عاجل
الثلاثاء 10 أبريل 2018 على الساعة 13:01

لدحض الإشاعات.. النقابة الوطنية للصحافة تُكَذِّب “أخبار اليوم”

لدحض الإشاعات.. النقابة الوطنية للصحافة تُكَذِّب “أخبار اليوم”

كذَّبَت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، ما تم نشره حول انخراط رئيسها السابق يونس مجاهد في شن حملة ضد مدير نشر صحيفة “أخبار اليوم” توفيق بوعشرين.

وأبدت النقابة الوطنية في بلاغ لها استغرابها من مصادر مثل هذه “الإشاعة” على حد وصفها، مؤكدة أنها لا “تستند إلى حجج، و دلائل، سوى التحامل، و التهجم على النقابة”.

وكشفت النقابة في بلاغها أن يونس مجاهد، تلقى مكالمتين بالهاتف، الأولي من الزميلة حنان رحاب، والثانية من الزميل منير الكتاوي، تطلب منه الإتصال ببعض الجرائد الإلكترونية، لإقناعها بالكف عن نشر بعض المضامين التي قد تسيء إلى إحدى السيدات، تقول إنها لم تتعرض للإعتداء من طرف بوعشرين.

وأكدت النقابة أن هذا ما قام به مجاهد بتنسيق مع رئيس النقابة، عبد الله البقالي، وهو “عمل مبدئي تعود مجاهد القيام به باستمرار، إلى جانب كل أعضاء قيادة النقابة، للتدخل من أجل التنبيه إلى بعض التعبيرات أو المصطلحات الخاطئة”.

ووصفت النقابة الادعاء بأن يونس مجاهد، يتحكم في منح البطاقات المهنية، بكونه “مخجل وتافه”، مؤكدة على أن مجاهد “لم يشارك في أي اجتماع للجنة البطاقة، منذ أكثر من عشرين سنة”.

وجددت النقابة التزامها بالبلاغ الذي أصدرته، في فاتح مارس، والذي “عبر عن موقف متوازن في قضية توفيق بوعشرين”.