• اعترفت بالمجهود.. المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بقانون للهجرة واللجوء
  • بقات مصرة.. ميركل تطالب الجزائر بترحيل مواطنيها من ألمانيا
  • من 199 إلى 240 درهما.. “أورنج” تطلق عروضا جديدة للويفي ديال الدار
  • البرلمانية التجمعية أسماء اغلالو لعبد العزيز أفتاتي: هبل تعيش!
  • باب سبتة.. حجز أزيد من 10 آلاف حبة قرقوبي
عاجل
الخميس 05 أبريل 2018 على الساعة 18:40

العجلاوي: النّزاع في الصحراء إقليمي وللدولة وللنظام الجزائريين مسؤولية في هذا الوضع

العجلاوي: النّزاع في الصحراء إقليمي وللدولة وللنظام الجزائريين مسؤولية في هذا الوضع

طارق باشلام

أكد الموساوي العجلاوي، الأستاذ الجامعي والخبير في العلوم السياسية والشؤون الإفريقية، أن الرسالة الملكية التي وجهها الملك محمد السادس إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، تتضمن وضع النُقط على الحروف فيما يخص نزاع الصحراء.

الموساوي العجلاوي، قال في تصريح لموقع “كيفاش”، إن “إعطاء رأي المغرب من أعلى سلطة في البلاد يوضح أن الإشكال هو إشكالٌ إقليمي وأن الدولة والنظام الجزائريين مسؤولان عن هذه الوضعية”، مشددا أنه على الأمم المتحدة أن “تأخذ الحل من منبعه وليس فقط، تدبيرا يوميا أو سنويا كما جرت العادة منذ أربعة عقود”.

وذكّر الخبير في الشؤون الإفريقية بالقضايا الكبرى، ومن جملتها مشروع الحكم الذاتي ومشروع وقف إطلاق النار، والتي تُبرز أن المغرب، ربما الوحيد الذي يريد حل هذا الإشكال، وفي هذا السياق تأتي الرسالة الملكية، للتنبيه إلى أن الأمم المتحدة تُبدي ليونة كبيرة فيما يجري شرق الجدار.

وفيما يخص التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة، قال الموساوي العجلاوي، إنه يتضمن شقين، أولهما يرتبط بما هو تقني، يحمل جردا لكل الأحداث التي وقعت هذه السنة في منطقة النزاع وخارجها، وهي أهم ما تشمل من توصيات وملاحظات للأمين العام الأممي على تسعين فقرة مع بداية وخاتمة.

وفي هذا التقرير، يضيف الخبير السياسي، هنالك “رسائل سياسية مبطّنة”، عبر عنها غوتيريس من كون النزاع هو نزاع إقليمي وأن للدولة والنظام الجزائريين مسؤولية في هذا الوضع.

ومن مزايا هذا التقرير الأممي بالنسبة للموقف المغربي، حسب الموساوي العجلاوي، هو ما جاء على لسان القيادة الموريتانية من الحياد الإيجابي ودعمها للمشروع الذي تقدمه الأمم المتحدة، مضيفا، أن هناك قلقا أمميا على مستوى المينورسو، كون عناصرها مُهددة بالاختطاف من البوليساريو، وقادة هذه الجبهة يحولون هذه المخيمات إلى أوراق للتسول في الأسواق الدولية، إضافة إلى أن نزاع الصحراء يؤثر على الاندماج المغاربي، كذلك من أهم النقاط الواردة في تقرير غوتيريش هو أن الأمم المتحدة هي المرجع الوحيد.