• ضواحي وجدة.. توقيف 6 أشخاص ينقبون عن المعادن قرب الحدود
  • بعد الإصابة.. زياش يغيب أسبوعين
  • حوالي 41 مليون درهم غرامات/ أكثر من 31 ألف مخالفة/ 20 قتيلا و1874 جريحا.. “قف” تواصل القتل في المناطق الحضرية!
  • الأولى إفريقيا وعربيا والخامسة عالميا.. جماهير “الخضرا” تبهر!
  • إسبانيا.. قتيل وجرحى إثر خروج قطار عن سكته
عاجل
الخميس 05 أبريل 2018 على الساعة 13:14

العثماني: تقرير غوتيريس متوازن ويرد على ادعاءات الانفصاليين

العثماني: تقرير غوتيريس متوازن ويرد على ادعاءات الانفصاليين

أسماء الوكيلي

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، حول ملف الصحراء “منصف في عمومه لجهود المغرب”.

وأبرز العثماني، في كلمته الافتتاحية أثناء الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، اليوم الخميس (5 أبريل)، أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أوضح أن ” كثيرا من الإشاعات التي تروج، والتي هي جزء من الحرب الإعلامية ضد بلدنا، غير صحيحة”.

وشدد العثماني أن هذا التقرير “كان متوازنا، وكان في عمومه منصفا لجهود المغرب، وطالب العناصر الانفصالية بالانسحاب من الكركرات صراحة في فقرة واضحة”.

كما اعتبر رئيس الحكومة أن هذا التقرير “يرد على ادعاءات الانفصاليين وخصوم الوحدة الترابية”.

وأبرز المتحدث أن “الحكومة كلها معبأة وراء الملك في هذا الملف، لأنه يهم جميع المغاربة وجميع الحساسيات والتوجهات”، مجددا رفض المغرب لانتهاكات الانفصاليين موضحا أن “هذه التغييرات سواء كانت مدنية أو عمرانية أو عسكرية مرفوضة بالقانون الدولي والاتفاقيات التي كانت، وصمود المغرب وإصراره إلى النهاية”.

وذكر العثماني بأن المغرب “دق ناقوس الخطر حول انتهاكات الانفصاليين في ما يخص محاولة جبهة الانفصاليين تغيير الوضع القانوني للأقاليم في المنطقة العازلة”، قائلا “هي منطقة عازلة، لكنها أيضا منطقة مغربية، بسبب السياق العام وباتفاق مع الأمم قبل المغرب أن تكون هذه المنطقة العازلة لتخفيض التوتر، ومنذ ذلك الحين إلى اليوم سعى المغرب باستمرار، منذ أول رسالة أرسلها الملك الراحل الحسن الثاني، إلى الأمين العام للأمم المتحدة آنذاك، إلى أن يتم حفظ وضعية هذه المنطقة العازلة دون تغيير”.