• محكمة الاستئناف/ سلا.. المتهمون الرئيسيون في جريمة شمهروش يعترفون بقتل السائحتين الاسكندنافيتين
  • ما بغاوش يتراجعو.. كودار يتحدى بنشماش ويعلن اجتماعا جديدا للجنته التحضيرية
  • إيطاليا.. مهاجر مغربي خرج ولدو من المدرسة حيث فيها الأجانب بزاف! 
  • البنزرتي والسكتيوي.. الإشاعات تحوم حول خليفة الجعواني في نهضة بركان 
  • بنشماش بقا بوحدو.. المحرشي يعلن مقاطعة جميع أنشطة ولقاءات الحزب
عاجل
الأربعاء 04 أبريل 2018 على الساعة 16:57

غوتيريس ومتحدثه الخاص.. فين هو الحياد؟

غوتيريس ومتحدثه الخاص.. فين هو الحياد؟

تصريحات مفاجئة ومواقف غريبة تلك التي صدرت أخيرا عن كل من الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس، ومتحدثه الخاص ستيفان دوجاريك، على خلفية التطورات الأخيرة في ملف قضية الصحراء المغربية، بعد التحركات الأخيرة لجبهة البوليساريو الانفصالية في المنطقة العازلة على مقربة من الحدود الجنوبية الشرقية للمملكة.
فبعد ساعات من بعث رسالة من طرف الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال، إلى رئيس مجلس الأمن، حذر فيها من أن تحركات البوليساريو، تشكل “عملا مؤديا إلى الحرب”، خرج المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ليعلن أن بعثة المينورسو في الصحراء “لم تلحظ أي تحرك لعناصر عسكرية في المنطقة الشمالية الشرقية”، وبأن البعثة “تتابع مراقبة الوضع عن كثب”.
موقف المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، الذي أجمع مراقبون انحيازه للانفصاليين، جاء قبيل ساعات من تقرير انطونيو غوتيريس، الذي حمل في طياته فقرات مساندة لخطوات مليشيات الجبهة الانفصالية، دون الالتزام بأدنى معايير الحياد والموضوعية المفروضة في ممثلي المنظمة الأممية.
واعتبر مراقبين أن مثل هذه التصريحات لا تخدم خطوات السلام في المنطقة في شيء.