• رئيس شبيبة الأحرار مدافعا عن أخنوش: الخصم السياسي الشعبوي يوظف كتائبه الإلكترونية من جديد
  • اليوم الاثنين.. الحرارة والشتا
  • الفريق الإسباني اللي عندو أكبر عدد من للأجانب.. البارصا طالعة بالبراني!
  • رونالدو وميسي ومودريتش وصلاح.. عشاق الكرة ينتظرون معرفة أفضل لاعب في العالم
  • بالفيديو والصور.. لاعبو النهضة البركانية يودعون حلم كأس الكونفدرالية الإفريقية بالدموع
عاجل
الأربعاء 28 مارس 2018 على الساعة 00:20

موروكو 2026.. حظوظ كبيرة للفوز

موروكو 2026.. حظوظ كبيرة للفوز

طارق باشلام

يسعى المغرب إلى أن يكون البلد الإفريقي الثاني الذي ينال شرف تنظيم المونديال العالمي، بعدما سبق لجنوب إفريقيا تنظيمه عام 2010.

ويعتبر نظام “تيسك فورس” آخر عقبة أمام الملف المغربي قبل المرور إلى التصويت في 13 يونيو المقبل.

وحددت الفيفا أعضاء خاصين سيقيّمون الملف الوطني، من خلال زيارة وفد إلى البلدان المرشحة لاحتضان المونديال، ثم من خلال إعادة دراسة مقترحات تهم الملاعب والفنادق والبنيات التحتية والطرق والمطارات وغيرها، على أن تمنح اللجنة تنقيطا للملفين المغربي والأمريكي، سيتم خلاله اتخاذ قرار نهائي بخصوص مروره من عدمه إلى مرحلة التصويت.

نظام التنقيط الجديد “تيسك فورس” يعتبر تهديدا حقيقيا، إلا أن ملف المغرب لتنظيم المونديال قادر على خلق المفاجآت، شريطة أن يصل إلى مرحلة التصويت، وتفادي الإقصاء القبلي.

ويحظى الملف المغربي بدعم إفريقي وأوروبي، وهو ما يعزز حظوظه بالفوز، خاصة بعد عودة المغرب إلى كنف الاتحاد الإفريقي، وحصول فوزي لقجع على عضوية الكاف وتحركاته لدعم الحشد الدولي للملف الوطني، وكذا الدعم الإفريقي الذي عبر عنه مرارا أحمد أحمد رئيس الكاف، الذي دعا في آخر خرجاته الإعلامية، الاتحادات الإفريقية ونظيراتها في أوروبا وآسيا إلى التصويت للملف المغربي.

وسبق للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن نشرت على موقعها الرسمي أسماء دول أعلنت مساندتها لترشيح الملف، كان آخرها بلجيكا وصربيا.