• واعرين بلا رونالدو.. ريال مدريد يتلهم ذئاب روما (صور وفيديو)
  • دراسة: النوم أقل من 7 ساعات يتسبب في حوادث السير
  • ضربو نحس إسبانيا.. رونالدو يتعرض للطرد في أول مباراة في دوري أبطال أوروبا (صور وفيديو)
  • للمرة الثالثة.. المخرج العالمي جيمس غراي رئيسا للجنة تحكيم مهرجان مراكش
  • لفائدة اليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة.. توزيع محافظ مدرسية في الداخلة
عاجل
الأربعاء 21 مارس 2018 على الساعة 15:55

من مختلف التوجهات.. شخصيات مغربية توقع نداء للمطالبة بإلغاء قاعدة التعصيب في الإرث

من مختلف التوجهات.. شخصيات مغربية توقع نداء للمطالبة بإلغاء قاعدة التعصيب في الإرث

أطلقت مجموعة من الشخصيات المغربية، رجالا ونساء، نداء للمطالبة بإلغاء قاعدة الإرث المعروفة بالتعصيب، وهي قاعدة مثبتة في مدونة الأسرة تفرض على الوارثات اللواتي ليس لهنَّ أخ ذكر اقتسام ممتلكاتهن مع الأقرباء الذكور للأب المتوفى، ولو كانوا أبعدين (أعمام أو أبناء عمومة،…).

واعتبر النداء أن “الإرث بالتعصيب كان يجد ما يبرره في السياق التاريخي الذي نشأ فيه حيث كان النظام الاجتماعي نظاما قبليا يفرض على الذكور رعاية الإناث والأشخاص الموجودين في وضعية هشة، إضافة إلى تحملهم مسؤولية الدفاع عن القبيلة وضمان عيشها، حيث كان الأمر يصل إلى حد إعطاء ديات وتعويضات من أجل سداد الخسائر والأضرار التي قد يتسبب فيها بعض أفراد القبيلة (العصبية)”.

وأوضح النداء أن هذا النظام الاجتماعي “لم يعد بالتأكيد هو السائد في عصرنا الحالي، فالأسرة المغربية أصبحت مكونة في الغالب من الزوجين وأطفالهما. كما أن عدد الفتيات المتمدرسات يزيد يوما بعد يوم وتلج النساء أكثر فأكثر سوقَ الشغل بنوعيه النظامي وغير النظامي، مساهمات بذلك بشكل ملحوظ في اقتصاد البلاد، فضلا عن ذلك فإن النساء يساهمن في إعالة أسرهن، بل إنهن في أحيان كثيرة يكنّ المعيلات الوحيدات”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن السياق الاجتماعي الحالي وما عرفه من تغير في البنيات والأدوار الاجتماعية، “ينتج عن تطبيق نظام الإرث عن طريق التعصيب بالنفس ظلم كبير لا يتماشى مع مقاصد الإسلام، إذ لم يعد الأعمام، أو أبناء العمومة، أو الأقارب الذكور عموما يتحملون نفقات بنات إخوتهم أو قريباتهم حتى إن كن يعانين الحاجة والعوز”.

وتساءل موقعو النداء حول “ما الذي يسوّغ أن يستمر العمل بقانون التعصيب؟ إذا كان السياق الاجتماعي والاقتصادي الذي برر، عبر التاريخ، نظامَ التعصيب بالنفس قد تغير واختلف كليا، علما بأن هذا القانون هو اجتهاد فقهي لا يجد له أي سند في القرآن الكريم، فضلا عن أنه لا يتناسب مع مقاصد الشريعة الإسلامية في تحقيق العدل بين الناس”.

وتضمنت اللائحة الأولى للموقعين على النداء الأسماء التالية:

اجماهري عبد الحميد، شاعر

الأشعري محمد، شاعر وكاتب

أغماني جمال، مستشار في القانون الاجتماعي ووزير سابق

أقلعي عائشة، صحفية

إكيج محمد، أستاذ باحث في قضايا الأسرة

امسفر فوزية، أستاذة في كلية الطب، ناشطة جمعوية

الأمين فشتالي عبد الله، محامي

الأنجري بن الأزرق محمد، باحث في الدراسات الإسلامية

آيت إيدر محمد بنسعيد، مقاوم، عضو جيش التحرير

أيت موس فضمة، أستاذة جامعية مختصة علم الاجتماع

بريان ياسمين، أستاذة علم الاجتماع

بليزيد فريدة، مخرجة

بن الزين رشيد، باحث في الفكر الإسلامي

بنجلون العروي لطيفة، بيبليولوجي

بنراضي مليكة، مختصة في القانون وأستاذة جامعية فخرية

بنشقرون سهام، طبيبة وكاتبة

بنشيخ مصطفى، أستاذ جامعي

بنعبدلاوي المختار، أستاذ جامعي

بنموسى محمد، مختص في الاقتصاد وناشط جمعوي وسياسي

بوعسرية ليلى، أستاذة جامعية مختصة في علم الاجتماع،

بويحيوي فاطمة، أستاذة جامعية

بياض الطيب، أستاذ جامعي مختص في التاريخ

الترابي عبد الله، صحافي

التعارجي هند، صحافية

الجامعي خالد، صحفي

جبابدي لطيفة، ناشطة جمعوية

جبرون امحمد، أستاذ جامعي باحث في التاريخ والفكر الإسلامي

جنجار محمد الصغير، مختص في الأنثروبولوجيا ومدير مجلة

الحاتمي عبد اللطيف، محام

الحجامي عائشة، أستاذة جامعية باحثة

حذيفة هشام، صحفي وناشر

الحر زهور، محامية ورئيسة جمعية

حميش حكيمة، أستاذة في كلية الطب وناشطة جمعوية

خالد أمينة، ناشطة حقوقية

خروز إدريس، أستاذ جامعي

خليل جمال، عالم اجتماع

الداودي فتيحة، مختصة في القانون وعلم السياسة

الدباغ أمينة، أستاذة جامعية

ديلامي عبد المنعم، الرئيس المدير العام لمجموعة منابر صحفية

دينيا حياة، أستاذة جامعية، رئيسة جمعية

راضي السعدية، مختصة في الأنثروبولوجيا

رحو الجراري الحسن، أستاذ التعليم العالي ومختص في القانون

رفاعي أمينة، طبيبة ورئيسة سابقة للاتحاد الوطني لأطباء القطاع الخاص

رفيقي محمد عبد الوهاب، باحث في الدراسات الإسلامية

الرياضي خديجة، حائزة على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

زنيبر جمال، صيدلي

الساسي محمد، أستاذ باحث

سدجري علي، أستاذ جامعي ورئيس سابق لوحدة حقوق الإنسان باليونسكو

السعدي محمد سعيد، مختص في الاقتصاد ووزير سابق

سليماني ليلى، كاتبة

السوليماني رشيدة، أستاذة في كلية الطب ومديرة في وزارة الصحة

الشاوي عبد القادر، كاتب

الشرعي أحمد، مدير نشر

الشرقاوي ريم، أستاذة باحثة في القانون

الشرقاوي نادية، باحثة في علم الأديان وقضايا المرأة في الإسلام

الشقروني نزهة، سفيرة سابقة

شاكر بشرى، أستاذة جامعية

صبار خديجة، جامعية باحثة في الفلسفة والتاريخ

الصديقي فاطمة، أستاذة جامعية ومختصة في اللسانيات ودراسات النوع

صفريوي كنزة، صحافية وناشرة

الطوزي محمد، أستاذ جامعي

الطويل عبد السلام، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية ورئيس تحرير

العاجي سناء، صحفية وباحثة في علم الاجتماع

العاصمي مليكة، شاعرة

عثماني مريم، ناشطة جمعوية

عدنان ياسين، شاعر وصحفي

عراقي زكية، أستاذة جامعية

عراقي غيثة، أستاذة جامعية

علوي إدريس، أستاذ في كلية الطب وناشط جمعوي

علوي أم هاني، مختصة في الأنثوبولوجيا

علوي مولاي إسماعيل، وزير سابق وأستاذ جامعي فخري

غاني زكريا، مختص في الأنثروبولوجيا وعلم الأحياء

الفاسي الفهري حكيمة، مختصة في القانون

فراح نعيمة، رئيسة جمعية وناشطة سياسية

فيلالي الأنصاري عبدو، أستاذ جامعي

القصري جمال، أستاذ جامعي

كسيكس إدريس، كاتب

الكلام يوسف، باحث في الفكر الإسلامي ومقارنة الأديان

الكيندي عمر، ناشط جمعوي

لحبابي جيهان، محامية

لحلو نبيل، مخرج

لطيفة أحرار، ممثلة ومخرجة

لعوينة إيمان، ناشطة حقوقية

المرابط أسماء، طبيبة، كاتبة

مرجي فوزي، مختص في الاقتصاد القياسي

المريني زكية، رئيسة جمعية وفاعلة سياسية

مزيان بلفقيه نعيمة، دكتورة في القانون العام

المعتصم مصطفى، أستاذ جامعي وفاعل سياسي

المعزوز محمد، باحث أكاديمي

مفيد خديجة، مديرة مركز دراسات الأسرة والبحوث في القيم والقوانين

مكريم مرية، صحافية ومديرة موقع إلكتروني

موقيت محمد، مختص في العلوم السياسية

مونة خالد، أستاذ جامعي مختص في الأنثروبولوجيا

الناجي موحى، أستاذ جامعي ومؤلف

نشناش محمد، الرئيس السابق للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان

نظيفي رجاء، أستاذة باحثة

نعمان جسوس سمية، أستاذة جامعية ومختصة في علم الاجتماع

هادي صوفيا، ممثلة

الوديع صلاح، شاعر، فاعل جمعوي

الوردي الحسين، أستاذ جامعي ووزير سابق

الوزاني التهامي سميرة، طبيبة

يفوت مريم، مختصة في العلوم السياسية وعلم الاجتماع