• دراسة.. الموسيقى في العمل تقلل الإجهاد والتوتر  
  • مكناس.. شقيقان في حالة تخذير كسرا واجهات محلات تجارية 
  • بعد تدخل طائرة للدرك ومروحية للقوات الجوية.. إنقاذ 30 صيادا في ساحل طرفاية 
  • الحجل ديال الأطلس الكبير مشى فيها.. أزيد من 7 آلاف قناص صيّدوا 16 ألف حجلة!
  • بحضور أصدقائها في الفن.. الحديوي تحتفل بعيد ميلاده الـ34 (صور وفيديوهات)
عاجل
الجمعة 16 مارس 2018 على الساعة 01:01

نوه بها البعض واعتبرها آخرون ركوبا على الاحتجاجات.. عمر بلافريج في جرادة

نوه بها البعض واعتبرها آخرون ركوبا على الاحتجاجات.. عمر بلافريج في جرادة

أعلن الحزب الاشتراكي الموحد أن النائب البرلماني عمر بلافريج، ووفدا من المكتب السياسي والجهوي للحزب، سيقوم بزيارة ميدانية إلى مدينة جرادة اليوم الجمعة (16 مارس).
خطوة الحزب أثارت مجموعة من ردود الفعل، بين من اعتبارها خطوة تحسب للحزب في ظل صمت باقي الأحزاب السياسية، وبين من اعتبرها محاولة للركوب على احتجاجات السكان.
وتساءل أحد النشطاء، في تعليقه على إعلان الزيارة الذي نشرته صفحة الحزب على موقع الفايس بوك، “وماذا بعد الزيارة؟ هل ستتغيير أحوال المدينة؟ ماذا في وسع الرفيق المناضل أن يفعل بصفته برلمانيا يمثل أقلية تفتقد إلى الفعالية اللازمة؟ أرى أن يتوقف الحزب عن مثل هذا الأشياء لأنها تخدم الدعاية أكثر من نشر الوعي بماذا خطورة الموقف.. زيارة ميدانية لن تسمن ولن تغني من جوع.. ما أحوجنا إلى الأفعال والإبتعاد عن الشعارات الرنانة”.
وأضاف آخر: “لست مع سياسة الحزب الدعائية، زيارة ميدانية وماذا بعد؟ كيسار.. هل بإمكاننا خلق تغيير حقيقي؟ إن قلتم “نعم” سأرد عليكم ليس الشعب بهذه الدرجة من الغباء كما تتصورون… وإن قلتم “لا” فيتوجب عليكم إعادة النظر في توجهاتكم كفكر وتيار فكري ينادي بالحرية والعدالة الاجتماعية”.
ودون آخر: “على الأقل أفضل من بعض الأحزاب التي ترتدي أقمصة من أقمشة مزورة وتلبس أقنعة من شعارات ضخمة وليس منها حتى القشور”.