• أسماء لمنور: فن الشارع ماشي جريمة
  • فوز معنوي وعمق في التشكيل.. أرباح المنتخب المغربي من مباراة تونس
  • ابتداء من اليوم.. “إحباط” يجمع عمر لطفي وزوجته فرح الفاسي في القاعات السينمائية!
  • بالصور.. أخنوش في لقاء تواصلي في أزيلال
  • اليوم الأربعاء.. زخات مطرية أحيانا رعدية
عاجل
الخميس 15 مارس 2018 على الساعة 20:31

تؤرخ لـ15 ألف سنة.. أقدم جينات للإنسان العاقل في إفريقيا موجودة في تافوغالت

تؤرخ لـ15 ألف سنة.. أقدم جينات للإنسان العاقل في إفريقيا موجودة في تافوغالت

اكتشف فريق دولي، يضم علماء الآثار وعلوم الجينات، أقدم آثار لجينات الإنسان العاقل في إفريقيا والمؤرخة بـ15 ألف سنة، في مغارة الحمام في تافوغالت.

وذكرت وزارة الثقافة، في بلاغ لها، أن نتائج هذه الأبحاث، التي نشرتها المجلة الأمريكية “علوم”، بينت وجود روابط قديمة مع إفريقيا جنوب الصحراء، وخاصة غرب إفريقيا، ومع الشرق الأوسط.

وأشارت الوزارة إلى أن هذه أول مرة يتم العثور فيها على آثار جينات بهذا القدم في إفريقيا.

ويضم الفريق العلمي، الذي يقوده عبد الجليل بوزوكار أستاذ باحث بالمعهد الوطني لعلوم الآثار، والتراث، علماء الآثار وعلوم الجينات، بينهم سعيد أمزازي أستاذ باحث بجامعة محمد الخامس بالرباط، ويوهانيس كراوز وشونغوان يونغ الباحثان من معهد ماكس بلانك لعلوم تاريخ الإنسان بيينا بألمانيا، وبمشاركة باحثين من جامعة الحسن الأول بوجدة وجامعة أكسفورد ومتحف التاريخ الطبيعي بلندن ومعهد ماكس بلانك للإحاثة الإنسانية بلايبزيغ بألمانيا.

وحلل أفراد الفريق العلمي الجينات المستخرجة من تسعة هياكل بشرية، تم العثور عليها في مغارة الحمام بتافوغالت، من خلال عمليات مخبرية متطورة، وتحليل جينوم سبعة هياكل والتعرف بشكل دقيق ومفصل على الجينوم الكامل لخمسة هياكل.

وقال عبد الجليل بوزوكار، المشارك الرئيسي في النشر العلمي لهذه الدراسة، إنه بفضل التأريخ المباشر للعظام البشرية، والذي كانت نتيجته 15 ألف سنة، وطبيعة المناخ الإفريقي الذي لا يساعد في الحفاظ على الجينات القديمة، فإن النتائج المحصل عليها “لا نظير لها بإفريقيا التي تعتبر مهد البشرية”.

وخلص بوزوكار إلى أن “هذه الجينات هي الأقدم للإنسان القديم في إفريقيا”.