• الملك: المغرب ملتزم بدعم مبادرة “العمل من أجل حفظ السلام”
  • رئيس ريال مدريد ما سخاش برونالدو: سيعود يوما ما
  • كفن وقبر وبث مباشر وكاميرا.. أغرب طريقة للاحتجاج في فاس!!
  • رفيق بوبكر يهاجم منتج مسلسل “المجدوب”: نصب عليا في 40 ألف درهم!
  • طنجة.. اعتقال مغربي وإسبانيا بسبب الحريك والنصب
عاجل
الأحد 11 مارس 2018 على الساعة 22:00

قضية بوعشرين.. أصوات تنتقد حملة التشهير والقذف ضد المشتكيات

قضية بوعشرين.. أصوات تنتقد حملة التشهير والقذف ضد المشتكيات

‎تتعالى أصوات المنتقدين لما تتعرض له المشتكيات والمصرحات في قضية الصحافي توفيق بوعشرين من تشهير وقذف.
وفي هذا السياق، قالت حنان رحاب، الصحافية والبرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي، إن ما تتعرض له المعنيات بالأمر “سيبقى وصمة عار كبيرة على جبين كل مدعي العفة والشرف كذبا، وعلى جبين كل من يعملون بمبدأ انصر أخاك ظالما أو مظلوما، وصمة عار لن تمحوها الشعرات ولا الادعاءات الفارغة”.
‎واعتبرت رحاب، في تدوينة لها في هذا الشأن، أن “التشهير الذي يشعل شبكات عدد من المواقع الإعلامية والتواصل الاجتماعي جريمة ليس في حق المشتكيات ببوعشرين فقط، بل وفي حق كل الأخريات اللواتي تعرضن ويتعرضن للتحرش والاعتداء والاضطهاد بكل أشكاله ويخفن كسر جدار الصمت حتى لا تكون أعراضهن وأعراض أسرهن عرضة للنهش من طرف السنة النابحة”، وفق تعبيرها.
‎وترى صاحبة التدوينة أن “التشهير والتنكيل اللفظي بالمشتكيات والمصرحات اعتداء وحشي آخر ينضاف إلى ما تعرضن له من اعتداء”.
‎وختمت النائبة البرلمانية تدوينتها بالقول: “أتساءل هنا لو كانت بين المشتكيات قريبة لكم أنتم الذين لا تكفون عن التشهير والتنكيل اللفظي بهن، ماذا سيكون رد فعلكم؟ ماذا سيكون رد فعلكم؟”.
من جانبه، دَوَّنَ الكاتب والناشط الحقوقي صلاح الوديع، على جداره الفايسبوكي بالقول: “حين تصلك شكوى من ضحية اغتصاب، قبل أن تتحدث في السياسة، كن قاسيا مع نفسك، استحضر ذاتيتك بكل موضوعية وتصور أنها قريبتك: أختك، بنتك، زوجتك، صديقتك، ثم هات ما عندك”، على حد تعبيره.