• سقوط أكثر من 400 جريح وماكرون يلزم الصمت.. الغلاء يُشعل غضب الفرنسيين!
  • الجعواني: أهنئ مكونات نهضة بركان وأهدي اللقب إلى جميع الأطر الوطنية
  • أول لقب في تاريخهم.. الأمير مولاي رشيد يسلم كأس العرش للبركانيين
  • قتلى وجرحى.. فاجعة على الطريق بعد مباراة نهاية كأس العرش (صور)
  • بنعطية: شكرا للجماهير المغربية على الدعم والتشجيع (فيديو)
عاجل
السبت 10 مارس 2018 على الساعة 00:35

أخنوش: اللي كيآمن بالله وبالدين ما كيآمنش بالشوّافة

أخنوش: اللي كيآمن بالله وبالدين ما كيآمنش بالشوّافة

دافع عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عن التصور الذي قدمه حزبه للنموذج التنموي في المغرب، وأصدره في كتاب حمل عنوان “مسار الثقة”، والذي اعتبره البعض “برنامجا انتخابيا للحزب الذي يعد نفسه لانتخابات سابقة لأوانها”.

وأوضح أخنوش أن حزبه تحرك من منطلق الخطاب الملكي الذي أعلن فيه الملك محمد السادس فشل النموذج التنموي المغربي، موضحا: “حنا قلنا قبل ما نهضرو فهاد النموذج مع الأحزاب، تحاورنا مع الناس ديالنا فالجهات باش نوحدو الرأي ديالنا، وهاد الشي غنقدموه لرئيس الحكومة وللأحزاب يلا كانت نقاشات حول برنامج تنموي”.

ودافع أخنوش عن استراتيجية حزبه في العمل بالقول: “حنا ما بغيناش نكونوا حزب كيف كيسميوه ديال الدكاكين… حنا حزب كيشتغل طول السنة وغيمشي قد الجهد اللي عندنا، وأنا كيظهر لي يلا قبضنا هاد الكتاب ودرناها ففترة الانتخابات واش غيتقرا؟ واش الناس غيعرفوه؟ أنا كيبان لي يمشي معانا هاد 3 سنين، وهاد الكتاب هو رؤية للبرنامج التنموي في المغرب”.

وأضاف المتحدث: “حنا ما بغيناش نكونو حزب ديال الشفوي بغينا نجيبو اقتراحات، وكاينين مشاكل اللي ما يمكنش نواجهوها بالكلام ولكن بالعمل”، موضحا: “هادا ماشي كتاب للنقد ولكن كتاب كيجيب البديل… ملي كنقولو خاص هادي وخاص هادي راه بناء على دراسات اللي درنا… حنا ما كنهضروش غير على المشاكل كنقدمو الحلول حنا ماشي عدميين حنا كنحاربو العدميين”..

وخلال اللقاء رد أخنوش على تصريحات عبد الإله ابن كيران، الأمين العام الأسبق لحزب العدالة والتنمية، التي جاء فيها: “السي عزيز أخنوش قالك الحزب ديالو غيجي هو الأول، إيوا يقول لينا شكون هاد الشوافة اللي قالتها ليه”.

وقال أخنوش: “اللي كيآمن بالله وبالدين ما كيآمنش بالشوافة”، مردفا: “يلا خدمنا مزيان راه غنجيبو المرتبة اللي كنستحقو، المواطن هو اللي غيحكم، يلا دزنا حنا الأولين هذا دليل على أننا كنستحقو هاد المرتبة