• الأسعار في يوليوز وغشت.. الحليب والبيض نازل والخضر والفواكه طالعين
  • توقيف متورطين وحجز آليات.. حصيلة “الحرب” على الحرّاكة في الناظور
  • الداخلة.. سيدة حاولت قتل طفل انتقاما من أمه
  • أغنية بومبا.. موس ماهر شاري المشاهدات؟
  • أمريكا.. طبيب وصديقته متهمان باغتصاب 1000 امرأة!
عاجل
الجمعة 09 مارس 2018 على الساعة 18:20

الوكيل العام: معتقلو الحسيمة يبحثون عن البوز

الوكيل العام: معتقلو الحسيمة يبحثون عن البوز

طرد القاضي، صباح اليوم الجمعة (9 مارس)، الصحافي حميد المهداوي من جلسة المحاكمة، التي احتضنتها القاعة 7 في محكمة الاستئناف في الدار البيضاء.

واعتبر القاضي أن المهداوي خرج “عن انضباطه” بعدما انتقد المحكمة خلال عرضها صورة للمعتقل بدر الدين بولحجل رفقة موسيقية، واعتبر أن خلفية الصورة تتضمن صورا لرموز المقاومة الوطنية (عسو اوعبد سلام، محمد الخطابي، قدور قاضي، المساعدي) لتنتشر الفوضى والضجيج داخل القاعة، من قبل المعتقلين الذين اعتبروا عرض الصورة بمثابة محاكمة لرموز الوطن، ليقرروا الانسحاب من القاعة دون إذن المحكمة.

ومن جهته، اعتبر الوكيل العام السلوك الصادر عن المعتقلين، وتكرارهم له في كل جلسة، دليلا على عدم “انضباطهم وبأنهم يبحثون عن الإثارة والبوز، ويقدمون صورة سيئة عن أنفسهم”.

وانتقد المحامي آيت بناصر النيابة العامة بسبب عرض بعض الصور للمتهم، معتبرا أنها تستعمل القضاء لمحاكمة التاريخ، وأن أجواء هذه المحاكمة تذهب في سياق معاكس، لكن القاضي رد عليه بحزم بأن كلامه يشكك في استقلالية القضاء، مطالبا منه تقديم دليله على ما يدعيه.

وتم عرض صور للمعتقل بولحجل بخصوص رفعه “لعلم الريف” وصور في بعض المسيرات التي شهدتها الحسيمة.

وعرفت المحاكمة غياب ثلاث معتقلين لأسباب صحية، ويتعلق الأمر بفهيم غطاس وصديق عبد الحق ومحسن اثري.