• بالصور من أيت بوكماز/ أزيلال.. الفيضانات “تدفن” مدرسة!
  • نشرة إنذارية.. أمطار عاصفية ورياح وبرد
  • وزارة الاتصال تحذر المواقع الإلكترونية.. حقيقة فيديو إنقاذ شخصين في البحر
  • الفلاحة والصيد والتعليم.. مباحثات بين العثماني ووزير خارجية موريتانيا
  • بسبب مقاطعة سيدي علي.. أرباح أولماس تراجعت بحوالي 90 في المائة
عاجل
الجمعة 02 مارس 2018 على الساعة 21:55

المالكي من تونس: لا يمكن الحديث عن أي بناء مغاربي دون احترام الوحدة الترابية للبلدان الأعضاء

المالكي من تونس: لا يمكن الحديث عن أي بناء مغاربي دون احترام الوحدة الترابية للبلدان الأعضاء

أكد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، أنه لا يمكن الحديث عن أي بناء مغاربي دون الاحترام اللازم للوحدة الترابية للبلدان الأعضاء في الاتحاد المغاربي واحترام سيادتها الوطنية.

ودعا المالكي، خلال المباحثات التي أجراها مع وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، أمس الخميس (1 مارس) في تونس، بحضور سفيرة المغرب، إلى التحلي بالجرأة في التعاطي مع البناء المغاربي، معربا عن تقديره لدور تونس الداعم لعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.

ومن جهته، أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي، حسب بلاغ لمجلس النواب، أن المجموعة الدولية تعامل الدول اليوم كتكتلات ومجموعات وأن منطق ولغة المصالح يقتضيان إعادة النظر في المقاربة السائدة للمشروع المغاربي مذكرا بدوره بكلفة غياب التنسيق المغاربي في عدد من القضايا السياسية والأمنية.

وأشاد وزير الشؤون الخارجية التونسي بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي وانتخابه في مجلس الأمن والسلم في الاتحاد، مذكرا بدعم بلاده للمغرب في هذا المجال.

واعتبر أن عودة المغرب إلى الأسرة المؤسسية الإفريقية، التي كان من مؤسسيها، هو عنصر توازن واتزان محييا الجرأة المغربية في اتخاذ قرار العودة إلى المنظمة الإفريقية.