• ابن كيران لأخنوش: ما عندكش الكاباري ديال السياسة… واش نسيتي شنو وقع ليك غير فالمقاطعة؟
  • ابن كيران: الملك هو اللي عطاني المعاش… ما عندي والو آش ندير باش نعيش؟
  • بعد الكراطة في الرباط.. المانطة في سيدي إفني! (صور)
  • سايق بلا صمطة.. شرطة بريطانيا توجه تحذيرا إلى زوج الملكة إليزابيث
  • خلفا لفاخر.. إسباني مدربا للجيش الملكي (صور)
عاجل
الأربعاء 28 فبراير 2018 على الساعة 20:48

حنان بكور: لم تكن لي علاقة جنسية ولا غرامية مع بوعشرين… وأقول لبعض دعاة الطهرانية حشمو شوية!

حنان بكور: لم تكن لي علاقة جنسية ولا غرامية مع بوعشرين… وأقول لبعض دعاة الطهرانية حشمو شوية!

تتوالى التصريحات في قضية الصحافي توفيق بوعشرين، فبعد تصريح الصحافيتين المشتكيتين خلود جابري ونعيمة الحروري، خرجت الصحافية حنان بكور، رئيسة تحرير موقع “اليوم 24″، التي سبق أن استمعت إليها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لتدلي بدلوها في الموضوع.
وقالت حنان، في تدوينة على حسابها على الفايس بوك: “لم أرغب أن أتحدث عن تفاصيل استدعائي… ما دام الأمر بين يدي القضاء”.
وتابعت: “بعد استدعائي، قدمت إفادتي، والتي دونتها محاضر الشرطة بأمانة (أتحمل مسؤولية تصريحاتي فقط)، كما اطلعت عليها يوم أمس الثلاثاء مساء، حتى أن الوكيل العام، لحظة مثول توفيق أمامه، يوم الاثنين الماضي، قال له بالحرف “السي توفيق تشكك في المحاضر، ها هو تصريح حنان مأخوذ بأمانة ومتطابق مع ما قلته أنت الآن”.
واكدت باكور أنه “لا ولن أطلب شهادة حسن سلوك من أي كان..ولن أبرر لأي كان، وأشدد على أي كان، مقابل شهادة حسن سلوك… أنا ملك لنفسي ولأمي ولكل من عرفني وعاشرني وآمن بي حد السخرية من الهرطقات والتفاهات”.
واسترسلت متحدثة عن علاقتها ببوعشرين: “سأقولها بصوت عال: لم تكن لي أي علاقة جنسية ولا غرامية مع صديق المهنة والعمر توفيق..كانت علاقتي به إنسانية حميمية والكل يعرف ذلك، ولم أكن بالنسبة لتوفيق أي أحد، ولا كان هو كذلك”.
وأشارت إلى أن “محاضر الشرطة لم تتضمن أي اعترافات بوجود علاقة جنسية نهائيا، وتصريحي أمام الفرقة تم تدوينه بأمانة، تماما كما اطلعت عليه بعد خروج المحاضر، وكل من كتب غير هذا سيتحمل عواقب مواجهة معي أمام القضاء”، تقول حنان.
وأضافت: “أقول لبعض المتنطعين من دعاة الطهرانية ‘حشمو شوية’… شحال صدينا قرفكم بالحكمة والعقل وإلا الحباسات غادي تعمر غير بيكم يا كبار المتحرشين!!.. وأعي جيدا ما أقول”، لتنهي تدوينتها بعبارة “لم ينته الكلام!!”.