• بعد لقائه مع المالكي.. الوفد الدبلوماسي البريطاني يصل إلى العيون
  • عن عمر 99 عاما.. وفاة الوزير الأول الأسبق كريم العمراني
  • دارتها المقاطعة.. سنطرال خسرات 115 مليون درهم!
  • أصابه “الفيوزي” في عنقه.. مفرقعات عاشوراء تقتل شابا في كازا (صور)
  • بزاف ديال البسالة.. وضعت شكاية بمتحرشين فوجدت نفسها في مواجهة سيل جارف من الوقاحة!
عاجل
الإثنين 26 فبراير 2018 على الساعة 22:45

بودن يقرأ العرض السياسي للأحرار.. أخنوش ومول لمليح!

بودن يقرأ العرض السياسي للأحرار.. أخنوش ومول لمليح!

يوسف الحايك

قال محمد بودن، رئيس “مركز أطلس لتحليل المؤشرات السياسية والمؤسساتية”، إن عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، “يدرك جيدا أن السوق السياسي يشهد كسادا”، وأن خبرته، كرجل مال وأعمال، دفعته إلى استثمار “تقنية التسويق السياسي” في تقديم منتوج حزب التجمع الوطني للأحرار، أو ما أسماه العرض السياسي الذي تم تقديم ملامحه العامة نهاية الأسبوع الماضي في أكادير.

واعتبر بودن، في تدوينة له، أن عبارة العرض لها نَفَس اقتصادي (سلعي)، ومستلهمة من حقل الاقتصاد السياسي، لافتا إلى أن “العرض القوي يرتكز على قواعد أبرزها قاعدة الجودة (مول لمليح) ويفترض كذلك وجود زبناء وموردين”.

ويرى بودن أن شعار “مسار الثقة”، الذي اختاره حزب التجمع الوطني للأحرار لعرضه السياسي، لا يتعارض مع طموح المغاربة، كما أنه يبعث بإشارات قوية تتجلى في بحث حزب “الحمامة” عن وصفة جديدة للإمساك باللحظة السياسية الراهنة وما بعدها.

ويشير صاحب التدوينة إلى أن الشعار المذكور له رجع صدى، طالما أن “الثقة في العمل السياسي تبقى قيمة شبه غائبة”.

وأكد بودن أن التحدي الأكبر أمام رجال ونساء التجمع “ليس تطبيق الأفكار المهمة للعرض السياسي بل بناء تدابير مبتكرة تجعل المواطنين يضعون الثقة في عرض مسار الثقة”.