• بالفيديو.. رسائل ملكية قوية في الأمم المتحدة من أجل السلام ومن أجل إفريقيا
  • قالوها العلماء.. الخرف يهدد المدخنين
  • الناس خايفين على بلادهم.. إيطاليا تهدد المهاجرين بالطرد والتجريد من الجنسية!
  • كان 2019.. الجزائر تنافس المغرب
  • معشوق الحراكة وعدو الأجهزة الأمنية.. قصة “الشبح” الذي يظهر ويختفي!
عاجل
الخميس 22 فبراير 2018 على الساعة 18:38

جدل جديد.. أبو حفص وسط زوبعة بسبب “عذاب القبر مجرد خرافة”!

جدل جديد.. أبو حفص وسط زوبعة بسبب “عذاب القبر مجرد خرافة”!

وجدان بنوا (صحافية متدربة)

أبو حفص ولى فين ما يهضر ولا يدير شي لقاء كينوض عليه النحل. كيفاش؟
وجد محمد عبد الوهاب رفيقي، المعروف بـ”أبو حفص”، نفسه مجددا تحت مرمى نيران العديد من المهتمين بالفكر والفقه الإسلاميين، بسبب تصريحه الذي اعتبر فيه أن “عذاب القبر هو خرافة من الخرافات التي دخلت العقل الإسلامي”.
وقال أبو حفص، في “برومو” برنامج “استفت قلبك”، على قناة “تيلي ماروك”، إن “عذاب القبر مجرد خرافة وأسطورة من الأساطير التي صدقها الكثير من الناس”، مضيفا أن “الحياة في القبر لا زمن لها، الزمن في القبر يساوي صفر”.
واسترسل أبو حفص: “أن يقول ألف مليار عالم بأن عذاب القبر موجود، لا يعنيني ذلك في شيء، الذي يعنيني أن يوجد دليل على هذا الأمر”.
وفي جوابه عن سؤال حول ما إذا كان يتوفر على ما يثبت صحة كلامه، قال أبو حفص: “لست أنا المطالب بالدليل، الذي يتحدث عن أمر غيبي والذي يتحدث عن حكاية والذي يتحدث عن أسطورة وعن أهوال، وعن سيقع وسيقع.. هو المطالب بالدليل”.
ومن بين من استنكر تصريح أبو حفص، أحمد الشقيري الديني، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، المشهور بـ”فتوى الساعة الإضافية والجماع”، والذي قال في تدوينة على حسابه على فايس بوك، “ما بلغ حد التواتر يفيد اليقين القطعي، فعذاب القبر ونعيمه تواتر خبره عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومن يكذب به فالأولى به أن يكذب بكيفية أداء الصلاة وأنصبة الزكاة وأحكام الصيام والحج، فكثير منها غير متواتر..!”.
وأضاف أحمد الشقيري الديني أن “شبهة الذين ينكرون عذاب القبر ألا عذاب إلا بعد الحساب، والقرآن مليء بآيات عذاب أقوام كذبوا الرسل، مثل عاد وثمود وقوم لوط وقوم شعيب “.
وهاجم ناشط آخر عبد الوهاب رفيقي، موردا في تدوينة له أن “أبو حفص بعد الخروج من السجن وسع القشابة بزاف، جدلية العقل والنقل أسقطته في مطبات كثيرة، يجب على من يتابعه أن يكون على بينة من بعض الأفكار والمطالب بالدليل”.
مقابل ذلك، دافع نشطاء آخرون عن أبو حفص وفكره، وقال أحدهم: “الرجل يتكلم بعقله، ومن يريد الرد عليه فليرد عليه بعقله وليس بتخريفاته، عذاب القبر ليس عليه إجماع، فكيف سنصدق طرف ونكذب طرف آخر، تحية احترام وتقدير للسيد أبو حفص، تختلف أو تتفق معه، لكن لا تملك إلا أن تحترم طريقة تفكيره المعتمدة على استخدام العقل والفكر، وليس الاعتماد على التلقين فقط”.