• تعويض الطب العام ب”طب الأسرة”.. تخصص جديد يخلق الجدل في كليات الطب!
  • بالفيديو.. كريمة غيث تصدر “بنت الفشوش”
  • عبر بوابة اتحاد طنجة.. عموتة قريب من العودة إلى البطولة الوطنية
  • تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي: نظام راميد تمييزي يفاقم التفاوتات
  • انتقد إعلام بلاده.. المدير العام لسوناطراك الجزائرية ينفي وقف ضخ الغاز لإسبانيا عبر المغرب
عاجل
الجمعة 16 فبراير 2018 على الساعة 14:26

كان يقصد العيادات والمدارس الخاصة.. “مول الحانوت” يروي قصة نصاب تطوان

كان يقصد العيادات والمدارس الخاصة.. “مول الحانوت” يروي قصة نصاب تطوان

يوسف الحايك

ألقت المصالح الأمنية في تطوان، أول أمس الأربعاء (14 فبراير)، القبض على شخص، يبلغ من العمر 30 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة في النصب والاحتيال، للاشتباه في تورطه في ارتكاب عدة عمليات تتعلق بالسرقة وانتحال صفة ينظمها القانون والنصب والاحتيال.

جاء ذلك في أعقاب تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك لصور التقطتها كاميرات المراقبة لعدد من العيادات والمدارس الخاصة.

المدون آدم الفيلالي، المعروف بـ”آدام مول الحانوت”، كتب في تدوينة له، قبل توقيف المشتبه فيه، “هنايا في تطوان (…) عندو الراديو د البوليس في اليد ديالو والمينوط محشية في الجيب د الكابوط كايبان منا غير واحد الدوارة معلقة كاطيش”.

وأضاف المدون التطواني أن الشخص المذكور، الذي بينت الأبحاث الأمنية أنه كان موضوع 12 مذكرة بحث، “كايقولوم معكم ضابط من ولاية أمن تطوان، جيت نخبركم أننا غانقومو بواحد السيربيس جديد، غانقومو بربط كل عيادة طبية بولاية الامن مباشرة، فحالة اذا وقعت شي سرقة يمكن تصوني Alarma عندنا حنا كيطلاع عندنا الاسم د الطبيب و العيادة و حنا كانجيو تم تم”، حسب تعبير آدام الفيلالي.

وزاد كاتب التدوينة موضحا أنه، “بعدما الطبيب او الكاتبة كايفرحو وكايستحسنو الفكرة كايقولوم بلاتي نشوف واش الامر غايكون ساهل لربط الاتصال، كايعمل دويرة في العيادة ويشوف في السقوف وكذا ويعمل التقرير زاعما”، وفق “مول الحانوت” دائما.

ويشير المصدر ذاته إلى أنه “طبعا البنت او الطبيب ملي كايسمعو بوليسي كايثيقو فيه كايخليواه يدير خدمتو وكايسمحو فيه يسجل المعلومات ويدور هنا وهنا وهو خفيف لي جبار تماك كايهزو، الفلوس الموبيل لي كان ساوي وكايعملو في الجيب بسرعة… طحان شي عيادات وشبراتو الكاميرا”.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتطوان أوقفت المشتبه فيه في أحد مقاهي مدينة مرتيل، حيث تم العثور بحوزته على مبلغ مالي وجهازين للاتصال اللاسلكي، كان يستخدمهما في انتحال صفات وألقاب رسمية لتضليل الضحايا.