• ما بقاتش قادرة تتحمّل.. المصحات الخاصة تطالب بمراجعة “الطريفة”!
  • بسبب التعاقد والحركة الانتقالية والحوار الاجتماعي.. أمزازي في مواجهة حامية مع النقابات
  • صور وفيديو.. معطيات جديدة حول التفجير الإرهابي في مصر
  • فاس.. توقيف ثلاثيني يروج المخدرات
  • مكناس.. الأمن يحقق مع الأستاذة المتزوجة من رجلين!
عاجل
الخميس 15 فبراير 2018 على الساعة 15:22

قالت إنه نوع من التطبيع مع الاغتصاب.. سناء العاجي “حائرة” أمام التضامن مع سعد المجرد وطارق رمضان

قالت إنه نوع من التطبيع مع الاغتصاب.. سناء العاجي “حائرة” أمام التضامن مع سعد المجرد وطارق رمضان

يوسف الحايك

ربطت الصحافية سناء العاجي بين حملة التضامن التي تم إطلاقها مع المفكر وحفيد مؤسسة جماعة الإخوان المسلمين، طارق رمضان، وبين تلك التي سبقتها مع الفنان المغربي سعد المجرد.
وقالت العاجي، في تدوينة لها عبر الفايس بوك، إنه و”في انتظار النطق بالأحكام قد يكون الاثنان بريئين لكن ما معنى أن نتضامن مع شخص متهم بالاغتصاب وبالعنف الجنسي؟”، حسب تعبيرها.
وتساءلت الكاتبة الصحافية: “ما معنى أن تكون فاعلا سياسيا أو جمعويا، أو أن تكون فنانا… ويكون هناك شك، مجرد شك، أن المتهم قد اعتدى فعلا على فتاة أو أكثر… وأن هناك ضحي/ ضحايا… وأن تختار مع ذلك أن… تتضامن؟”، وفق تعبيرها.
وأردفت صاحبة التدوينة متسائلة: “تضامُنٌ مع ماذا؟ مع العنف الجنسي؟ مع الكبت؟ و كيف نقبل بهكذا بساطة أن نطبع مع الاغتصاب ومع العنف الجنسي؟، المرض وصافي”، تقول العاجي.
وكان عدد من الجمعيات أعلن تنظيم لقاء مفتوح للتضامن مع طارق رمضان، المعتقل في فرنسا على خلفية اتهامات بالتحرش الجنسي، بعد غد السبت (17 فبراير)، في الدار البيضاء، في وقت أعلن كل من حسن أوريد وعبد العلي حامي الدين عدم مشاركتهما في اللقاء.