• بسبب خلافات مع حارس ليلي.. مقرقب هرّس 14 طومبيل فالرباط!
  • بروكسيل.. بوريطة يتباحث مع فيديريكا موغيريني
  • باعوه بـ10 ملايين سنتيم للكيلو.. عصابة تُروج الذهب المزور!
  • بتر يد جانح إثر تحريضه امرأة على الفساد.. توضيحات بوليس كازا
  • وزارته اتهمت المنظمة باعتماد المغالطات.. الرميد يرد على أمنيستي
عاجل
الأربعاء 17 أكتوبر 2012 على الساعة 13:32

الحكومة البريطانية: لا خلاف بين قط رئيس الوزراء وقطة وزير المالية!!

الحكومة البريطانية: لا خلاف بين قط رئيس الوزراء وقطة وزير المالية!!

 

وكالات

نفى مكتب رئاسة الحكومة البريطانية (10 داوننغ ستريت) وجود خلاف بين قط رئيس الوزراء ديفيد كاميرون المسمى (لاري) وقطة وزير الخزانة (المالية) جورج أوزبورن الملقبة (فريا)، بعد بث صور لهما على موقع تويتر وهما يتعاركان.

وقالت هيأة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، اليوم الأربعاء (17 أكتوبر)، إن قطة وزير الخزانة أوزبورن، المقيم في (11 داوننغ ستريت) المجاور للمقر الرسمي لكاميرون في (10 داوننغ ستريت)، صورت وهي تلطم لاري بمخلبها الأيسر.

 

وأضافت أن متحدثة باسم مكتب رئيس الوزراء البريطاني أصرت على أن لاري وفريا يتعايشان معا، لكنها لم تعلق على مغامراتهما رغم الخلافات التاريخية المعروفة بين سكان 10 و11 داوننغ ستريت حول السياسات الحكومية.

وذكرت (بي بي سي) أن القط لاري، البالغ من العمر 5 سنوات، تعرض للانتقاد لأنه لا يبادر بالعراك ويهمل واجباته في اصطياد الفئران بسبب نومه المتكرر، في حين عرفت القطة فريا بقدرتها على الهيمنة.

وكان (10 داوننغ ستريت) تبنى في فبراير من العام الماضي القط لاري من ملجأ الكلاب والقطط الشاردة في لندن لمكافحة الفئران والجرذان، بعد مشاهدة جرذ خارج بابه الرئيسي خلال اثنتين من نشرات الأخبار التلفزيونية، لكنه فشل في الإمساك بأي فأر خلال الأشهر الطويلة الماضية مما اثار شائعات أن أيامه اصبحت معدودة.

ونجح لاري في غشت الماضي من اصطياد أول فأر بعد 18 شهرا من وجوده في مكتب رئاسة الحكومة البريطانية، مما انقذه بصورة مؤقتة من احتمال إنهاء خدماته بسبب فشله في مهمته ونومه لفترات طويلة.

وأوردت تقارير صحافية أخيرا، أن لاري وقع في غرام قطة من حي مجاور، وتمكن مسؤولو داوننغ ستريت من تفسير أسباب إقدامه على النوم طوال فترات النهار بعد أن اكتشفوا بأنه يقضي الليل مع حبه الجديد.