• قبل المواجهة.. زيدان حاضي راسو من البايرن
  • حملة “مقاطعون”.. الحكومة تفضل الصمت
  • صدفة.. حملة وطنية للتحسيس بأهمية استهلاك منتجات الحليب (صور)
  • ما قدّو على صداع.. “نيستلي المغرب” توقف “باغي نتزوج”
  • حملة “مقاطعون”.. بلافريج يسائل العثماني حول حماية حقوق المستهلك
عاجل
الأربعاء 14 فبراير 2018 على الساعة 00:25

منها 10 سنوات للطبيب.. جنايات مراكش توزع 32 سنة سجنا على مختطفي رضيع من المستشفى

منها 10 سنوات للطبيب.. جنايات مراكش توزع 32 سنة سجنا على مختطفي رضيع من المستشفى

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف في مراكش، اليوم الثلاثاء (13 فبراير)، خمس متهمين في قضية سرقة رضيع من والدته من جناح الولادة في مستشفى ابن طفيل بالمدينة، ب32 سنة سجنا نافذا.
وقضت المحكمة في حق الطبيب، وهو المتهم الرئيسي، بعشر سنوات سجنا نافذا. وحكمت على الزوجة ووالدتها بست سنوات سجنا نافذا لكل واحدة منهما. وحكمت على الزوج والسائق بخمس سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما.
وكان قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف في مراكش أحال، أواخر شهر أكتوبر الأخير، قضية اختطاف رضيع على الوكيل العام للملك في المحكمة نفسها، قبل أن يتم تحرير المتابعة القانونية في حق المتهمين، وإحالتهم على غرفة الجنايات من أجل محاكمتهم طبقا لفصول المتابعة، وذلك بعد إنهاء التحقيقات التفصيلية التي باشرها قاضي التحقيق في هذه القضية، والاستماع إلى المتهمين الخمسة، وهم طبيب وزوجان ووالدة الزوجة ووسيط، بخصوص التهم المنسوبة إليهم والمتعلقة باختطاف رضيع حديث الولادة والاتجار بالبشر.
وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة مراكش تمكنت، بتعاون مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من فك لغز اختطاف رضيع حديث الولادة من مصلحة الولادة في مستشفى ابن طفيل، وإيقاف الفاعل الرئيسي المدعو “ي. ش”، وهو طبيب يمتلك عيادة خاصة، وتوقيف الوسيط الذي نقل الرضيع، فضلا عن تحديد مكان وجود المولود المختطف والعثور عليه في منزل زوجين يقطنان في مدينة مراكش.