• غبرات 7 أيام.. ماء الرادياتور ينقذ أمريكية من الموت
  • بالفيديو.. فرنسيين قلبوها تهراس!
  • فرضية الاغتصاب حاضرة.. وفاة رضيع عندو ثلاثة شهور في شيشاوة!!
  • بين كازا ومونتريال.. مغربية ولدات في الطيارة
  • عناق ودموع ومواساة.. رئيسة كرواتيا تلعب دور “الحنينة مّ”!
عاجل
الثلاثاء 13 فبراير 2018 على الساعة 18:06

حتى ضحكات علينا البوليساريو.. وزارة الثقافة تنفي عرض كتاب يحمل علم البوليساريو وخريطة المغرب بدون صحراء!!

حتى ضحكات علينا البوليساريو.. وزارة الثقافة تنفي عرض كتاب يحمل علم البوليساريو وخريطة المغرب بدون صحراء!!

حتى الجيران شبعو فينا ضحك والبوليساريو هللات مع راسها وضربات لينا الطر، عاد الوزارة خرجات توضيح حول ما راج بخصوص عرض كتاب في المعرض الدولي للكتاب فيه علم الجمهورية الوهمية، وخريطة المغرب مبتورة. وعوض أن الوزارة تتحرك فاش طنزو علينا الصفحات ديال البوليساريو تسنات حتى كتبات مواقع مغربية على الموضوع عاد خرجات تنفي وكتعطي الدروس للمغاربة في قانون النشر، وهو ما يبين أن الوزارة مقابلة غير التدوينات عوض تحضي الحملات اللي كيديروها خصوم المغرب. كيفاش؟

على خلفية انتشار صور لكتاب قيل إنه عُرض ضمن أروقة المعرض الدولي للكتاب والنشر، تظهر فيه خريطة المغرب مبتورة ويحمل علم جبهة البوليساريو، أكدت مديرية الكتاب، في وزارة الثقافة والاتصال، أن لجنة المراقبة “راقبت جميع الكتب المعروضة ضمن رواق البيع الخاص بالناشرين، وتأكدت من عدم تواجده في تلك الأروقة”.
وأفادت مديرية الكتاب، في بلاغ لها توصل به موقع “كيفاش”، بأن “اللجنة المشتركة بين مختلف القطاعات الحكومية، اشتغلت لمدة ثلاثة أشهر، وذلك وفق المعايير القانونية المنظمة للمعرض، وتماشيا مع مقتضيات دفتر التحملات المرتبط به، وكذا بنود قانون الصحافة والنشر، وقامت في هذه الفترة بسحب بعض النسخ التي كانت ستعرض في المعرض”.
وأشار البلاغ ذاته إلى أن اللجنة المذكورة “تقوم بمراقبة يومية لمجموع المؤلفات والكتب المعروضة والذي يتجاوز عددها 125 ألف”.
وأبرزت المديرية أنها تسعى إلى “تكريس كل المكتسبات الدستورية والقانونية، تماشيا مع مختلف المعايير الدولية المنظمة لمثل هذه التظاهرات، التي تعتبر حدثا ثقافيا كبيرا واستثنائيا، بالنظر إلى العرض الثقافي وإلى الفضاء الحر للنقاش الذي توفره”.
وشددت المديرية، في ختام بلاغها، على أن “التنظيم مقيد بضوابط قانونية تسهر المديرية على تفعيلها”.
واعتبرت الوزارة أن هذه مناسبة “لدعوة رجال ونساء الإعلام إلى التأكد من الخبر قبل نشره، مع التقيد بمقتضيات قانون الصحافة والنشر الواجب التطبيق”.