• وفت بوعدها.. وزارة الفلاحة تعوض الفلاحين المتضررين من الحمى القلاعية
  • بعد زوج نجاة الرجوي.. زوج دنيا بطمة وشم اسمها على يده! (صورة)
  • الملك محمد السادس: العدالة بين الفئات والجهات هي جوهر توجهاتنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية
  • الخلفي عن “لقاء” بوريطة مع نتانياهو: المغرب لا يرد على الشائعات
  • يفوق سعر بيعها للعموم 900 درهم.. وزارة الصحة تخفض أثمنة 319 دواء
عاجل
الإثنين 05 فبراير 2018 على الساعة 14:27

راخوي يرفض الابتزاز والكاتالونيون يرفضون تدخل الحكومة.. إسبانيا ما معاتقاش مع الانفصاليين!

راخوي يرفض الابتزاز والكاتالونيون يرفضون تدخل الحكومة.. إسبانيا ما معاتقاش مع الانفصاليين!

طالب رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي الأحزاب القومية الكتالانية باقتراح مرشح لمنصب رئيس الحكومة المحلية للإقليم “يحترم القانون”، وذلك من أجل إيجاد حل للوضعية التي خلقها دعاة الانفصال بهذه المنطقة.
ورأى راخوي، خلال تجمع للحزب الشعبي أمس الأحد (4 فبراير)، في مدينة قرطبة أنه من المهم اقتراح مرشح للرئاسة “ينظر إلى الأمور بطريقة أخرى”، والذي يمكنه أن يقول: “سأحترم القانون لأن ذلك من واجبي وهذه هي الطريقة التي تحدث في الدول الديمقراطية”.
وقال راخوي إن الجميع “ملزم باحترام القانون خاصة القادة السياسيين”، منبها أن حكومته “لم تقبل أي ابتزاز في هذا الصدد”.
وأضاف راخوي أن حكومته “لن تسمح أبدا أن تعرض للخطر وحدة إسبانيا أو السيادة الوطنية وحق جميع الإسبان في تقرير ما يريدونه لبلدهم”.
وأشار المتحدث إلى أن الأزمة السياسية في منطقة كتالونيا أظهرت أن الدستور الإسباني “لديه آليات للدفاع عن نفسه وأن الحكومة مستعدة لاستعمال هذه الأدوات والآليات” متى احتاجت إلى ذلك.
وجاء تصريح راخوي في أعقاب إعلان روجر تورنت، رئيس البرلمان الجهوي لكتالونيا، تأجيل الجلسة الافتتاحية التي كانت مخصصة لتنصيب الرئيس الجديد للحكومة المحلية للإقليم، والذي كان كارليس بيغدومنت الرئيس السابق هو المرشح الوحيد.
وقال رئيس البرلمان الكتالاني إن هذه الجلسة العامة “لم يتم إلغاؤها وإنما تأجلت” حتى يتم إجراء عملية تنصيب ” طحقيقية وفعالة “.