• بعد إذاعات مغربية.. إذاعة تونسية تمنع بث أغاني سعد لمجرد
  • بعد جائزة أفضل لاعب.. صحيفة إسبانية تختار الأسوأ
  • مبادرة.. 2000 درهم منحة للسجناء المبدعين
  • عاوتاني.. حريق في واحة أسرير
  • زاكورة.. إجراءات للوقاية من الليشمانيا في المؤسسات التعليمية
عاجل
السبت 03 فبراير 2018 على الساعة 15:25

اقتحامات وقوارب موت للهجرة.. كاين اللي وصل وكاين اللي حصل وكاين اللي مات

اقتحامات وقوارب موت للهجرة.. كاين اللي وصل وكاين اللي حصل وكاين اللي مات

حاول 1104 مهاجرين الوصول إلى الضفة الأخرى أو اقتحام السياجات الحدودية لسبتة ومليلية المحتلتين خلال شهر يناير 2018.
وأظهرت معطيات تضمنتها نشرة صادرة عن “مرصد الشمال لحقوق الإنسان”، بعنوان “دينامية الهجرة بشمال المغرب” أن 75 في المائة من المهاجرين حاولوا الوصول من الشمال الغربي (مضيق جبل طارق، سبتة) مقابل 25 في المائة حاولوا الوصول من الشمال الشرقي (مليلية).
وأفادت النشرة أن 57 في المائة من بين هؤلاء المهاجرين استعملوا “قوارب الموت” للعبور إلى الضفة الأخرى، وذلك بسبب تعزيز السلطات الأمنية المغربية والإسبانية إجراءات المراقبة على حدود مدينتي سبتة ومليلية.
وعزا المصدر ذلك إلى ما تتطلبه عمليات الاقتحام لسياجات المدينتين من أعداد كبيرة من المهاجرين، قد تصل إلى 1000، موضحا أنه كلما قَلَّ العدد كلما كانت نسبة النجاح في الوصول إلى تراب المدينتين ضعيفة.
وكشفت المعطيات ذاتها أن 89 في المائة من المهاجرين يتحدرون من دول جنوب الصحراء، مقابل 3 في المائة من المغاربة فقط، مشيرة إلى أن جميع المغاربة الذين وصلوا، أو حاولوا الوصول، إلى الضفة الأخرى استعملوا القوارب والزوارق المطاطية.
في المقابل، تُبَيِّنُ المعطيات أن 28.5 في المائة من المهاجرين فقط هم من استطاعوا الوصول إلى الضفة الأخرى باستعمال القوارب والزوارق المطاطية أو اقتحام السياجات الحدودية لسبتة ومليلية، فيما فشل 71 في المائة ولقي 0.5 في المائة حتفهم.