• لمنع تدفق الراغبين في الحريك.. حواجز أمنية في مداخل مدن الشمال
  • شاطئ مارتيل.. وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية تعترض قارب “فونطوم”
  • نائب العثماني يرد على الطالبي العلمي: لماذا أنتم باقون في الحكومة؟
  • باقي ما قدرش ينسى.. حادثة سير مراكش تبعد أمين حاريث عن شالكه
  • بالفيديو.. الأمير هاري يبتكر طريقة خاصة لتقبيل المحجبات!
عاجل
الخميس 01 فبراير 2018 على الساعة 17:13

فرنسا تعتقل طارق رمضان.. شي كيدافع وشي كيتشّفا

فرنسا تعتقل طارق رمضان.. شي كيدافع وشي كيتشّفا

يوسف الحايك

ما إن تأكد خبر توقيف السلطات الفرنسية، أمس الأربعاء (31 يناير)، المفكر طارق رمضان، حفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، حتى ضجت منصات التواصل الاجتماعي بردود الفعل إزاء القرار.
وتباينت المواقف بين معارض لاعتقال “البنا” الحفيد ومتعاطف مع الرجل، وبين مؤيد ومتشف.
وفي هذا السياق، تفاعل أحمد منصور، الإعلامي المصري في شبكة الجزيرة الإعلامية، مع الخبر، وكتب في تغريدة له تحت وسم يحمل اسم طارق رمضان مؤكدا أن “البروفيسور طارق رمضان الذي أفحم فى مناظراته وندواته كل القادة السياسيين والمفكرين الغربيين”.
وتابع صاحب برنامج “شاهد على العصر”، معتبرا رمضان “أحد أهم المفكرين تأثيرا فى الغرب بعدما نجح فى إقناعهم بخواء حضارتهم مقابل قيم الإسلام وعدالته يتعرض لعملية اغتيال معنوي عبر اتهامات مفبركة أنكرها بشكل كامل”، قبل أن يختم تغريدته بالقول: “انصروا المظلوم طارق رمضان”.
من جهته، اتهم مغرد آخر الصحافية كارولين فوريستير قيادة ما وصفه بـ”الحملة الشرسة” ضد طارق رمضان، موضحا أن ذلك انتشر منذ بدء اتهامات الاغتصاب ضد رمضان.
في المقابل، وجد مغردون سعوديون خبر توقيف حفيد حسن البنا مناسبة لانتقاده، حد التشفي، ومن ذلك ما جاء في تغريدة لأحد السعوديين إذ كتب: “من حلل لنفسه اغتصاب عقول البشر وتلذذ بذلك عبر القرون هان عليه اغتصاب اﻷجساد ليتلذذ بعض الدقائق”، بحسب تعبيره.
وقال مغرد آخر: “سخر من السعودية وحملها سبب حادث منى وانتقص من الملك عبد الله وقال أنه حصل على دكتوراه في الاستبداد وسخر من وصف “هولاند” له بأنه يعمل للسلام”، على حد قوله.
إلى ذلك، ذكرت قناة “العربية” السعودية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الخميس (1 فبراير) أن سلطات التحقيق في فرنسا مدَّدَت توقيف رمضان.