• لجنة الفلاحة في البرلمان الأوروبي.. المصادقة على رأي مؤيد لتجديد الاتفاق الزراعي بين المغرب والاتحاد الأوروبي
  • وزارة الصحة البريطانية: بريطاني توفي بسبب عضة قطة في المغرب!!
  • إسبانيا.. مهاجرون مغاربة متورطون في اعتداء جنسي جماعي
  • بالصور.. الأسود يخوضون أول حصة تدريبية استعدادا للكاميرون
  • حاتم عمور: لمجرد كان منافسي في الساحة وبغيابه غابت المنافسة (فيديو)
عاجل
الأربعاء 31 يناير 2018 على الساعة 14:45

بتهم التعذيب والإهمال والتسبب في قتل جنين.. دعوى قضائية ضد طبيبين ومولدة في الجديدة

بتهم التعذيب والإهمال والتسبب في قتل جنين.. دعوى قضائية ضد طبيبين ومولدة في الجديدة

وضعت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان شكاية لدى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف في الجديدة ضد طبيبين ومولدة في المستشفى الإقليمي في المدينة ذاتها، متهمة إياهم بالتعذيب والإهمال والسب والقذف والتسبب في مقتل جنين.
وأفاد بلاغ للرابطة بأن تفاصيل هذه القضية تعود إلى أواخر شتنبر الماضي، عندما “دخلت الضحية غزلان بصحبة زوجها ووالدته إلى المستشفى الإقليمي في الجديدة حيث طلبت المولدة من الضحية العودة في حدود الساعة الثانية صباحا من اليوم الموالي (فاتح أكتوبر)، رغم معاينتها لهبوط سائل أخضر من الضحية”.
وأضاف المصدر ذاته أن المولدة “لم تقم بأي إجراء أو تدخل ولم تسلمها ولو سرير، كل ما قامت به هو مطالبتها بأكل التمر والمشي ذهابا وإيابا في بهو المستشفى، وبعد تفاقم الألم طلبت منها أن تصعد فوق إحدى الطاولات وطلبت منها الاستمرار في التوجع دون أي تدخل أو تواجد أي ممرض أو مرافق لها لأزيد من ساعة”.
وبقيت الضحية، يضيف البلاغ، في “هذا الوضع من الألم الشديد المصحوب بإفرازات مهبلية غزيرة، إلى حدود الساعة التاسعة صباحا، حيث قامت بفحصها الدكتورة (ب) التي عرضت غزلان لمجموعة من الإهانات والسب والقذف وطلبت منها قول الشهادة استعدادا للموت، وبعد أن خرج رأس الطفل أدخلوا غزلان إلى “البلوك” بطريقة مهينة مصحوبة بالاحتقار والاستهزاء”.
وأشار بلاغ الرابطة إلى أن المولدة “قامت بعد أن خرجت الوليدة بتصويرها دون إذن من عائلتها، وأكدت للأب أن الوليدة في وضع سليم، وبعد ذلك ونظرا للإجهاد وعدم تقديم أي مساعدات لغزلان، فقد توفيت الوليدة يوم الجمعة الموالي، لتقوم الأسرة بتقديم شكاية شفوية لرئيس القسم الذي أكد أن المولدة ارتكبت أخطاء مهنية وأخلاقية وسيتم اتخاذ التدابير العقابية المناسبة في حقها”.
وبررت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان لجوءها إلى القضاء بكون الملف الطبي للأم “يؤكد سلامة الجنين وسلامتها وحملها في وضع طبيعي دون احتياج لأي تدخل جراحي”، وبسبب “الأضرار النفسية والجسدية التي خلفتها عملية مقتل الجنينة نتيجة الإهمال وسوء المعاملة وعدم القيام بالواجب المهني”.