• ظهر في فيديو.. الحموشي يأمر بالتحقق من تظلمات عميد شرطة
  • بعد الفوز المهم.. بنعطية كيضرب المعاني!
  • قصة فلاح ناجح في سيدي سليمان.. كنت كنسرق لعمّي البهيمة ودابا عندي جوج طوموبيلات وجوج تراكتورات!
  • في دورته الثامنة.. مهرجان لوتار يكرم عابدين وزروال
  • ولد كلميم.. مغربي يخطط لزيارة 22 دولة إفريقية على “بيكالة”
عاجل
الثلاثاء 30 يناير 2018 على الساعة 00:22

عزلة وثلج وبرد وأمراض.. وزارة الصحة تتحرك

عزلة وثلج وبرد وأمراض.. وزارة الصحة تتحرك

يوسف الحايك

عزلة وبرد وثلج وأمراض.. آش دارت وزارة الصحة؟ عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، يجيب.
في سياق الإجراءات المتخذة لمواكبة الوضعية التي تعرفها بعض جهات البلاد في ظل الأحوال الجوية التي تتسم ببرد قارس وتساقط كثيف للثلوج في المرتفعات، تم التكفل بأزيد من 6 آلاف و240 شخصا بدون مأوى، بإيداعهم وحدات استقبال آمنة.
وأشار وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، اليوم الاثنين (29 يناير)، في معرض جوابه عن سؤال محوري تقدم به عدد من الفرق النيابية في مجلس النواب بهذا الشأن إلى أن هؤلاء الأشخاص استفادوا كذلك من تقديم الخدمات الإنسانية، من إطعام وتطبيب، وكذا إيواء جزء مهم منهم، وإحصاء وتتبع ثلاثة آلاف و742 امرأة حامل، حيث تم التكفل إلى حد الآن بـ274 امرأة مقبلة على الولادة في المراكز الصحية أو دور الأمومة.
في غضون ذلك، عبَّأت وزارة الصحة، حسب الفتيت، 660 طبيبا وأكثر من 1950 ممرضا وحوالي 43 مستشفى و9 وحدات صحية متنقلة وأكثر من 400 سيارة إسعاف خلال هذه المرحلة.
كما تم مد مراكز الطلبة (دار الطالبة ودار الطالب) والداخليات والمستشفيات والمراكز الصحية ودور الأيتام بالأغطية، وبرمجة تنظيم 371 قافلة طبية لفائدة ما يفوق 207 آلاف شخص، في إطار تفعيل “برنامج رعاية 2017-2018”.
وأوضح المسؤول الحكومي ذاته أن هذه العملية شملت إجراء فحوصات مجانية وتوزيع الأدوية على الدواوير المعنية بموجة البرد، وذلك بتنسيق مع النسيج الجمعوي والمندوبيات الإقليمية لوزارة الصحة، وتعبئة مروحيات تابعة لوزارة الصحة من أجل تقديم الدعم لفرق التدخل، وخاصة لإجلاء الحالات المستعجلة أو إيصال المساعدات الغذائية للبلدات المعزولة.