• بالصور.. مصفف شعر فيتنامي يعرض تسريحة ترامب وكيم جونج مجانا!
  • بالفيديو.. كازا تحتضن العرض ما قبل الأول لفيلم “طاكسي بيض”
  • لفتيت خلال تنصيب والي جهة درعة تافيلالت: لا نريد جهات على الورق
  • الصحراء.. الأمين العام للأمم المتحدة يعين الجنرال الباكستاني ضياء الرحمان قائدا للمينورسو
  • بسبب الشغب.. لاعبو نهضة بركان يغادرون الملعب بسيارة الشرطة (صور)
عاجل
الأحد 28 يناير 2018 على الساعة 11:52

رماد البشر يتحول إلى شجر.. الموت في زمن التكنولوجيا!

رماد البشر يتحول إلى شجر.. الموت في زمن التكنولوجيا!

كيفاش ووكالات

ابتكرت شركة “بايوس أورن” طريقة من شأنها “حرفيا” أن تبقي ذكرى أحبائنا حية بما تعنيه الكلمة بعد مماتهم، عبر قارورة خاصة سوف تنبت شجرة عندما يوضع بداخلها حاضن متطابق.
وأفادت وكالة الأنباء الألمانية، التي أوردت الخبر، أن تكلفة الرماد الحيوي القابل للتحلل “بايوس أورن” وجرة رماد الموتى البيضاء، وهي الحاضن، تبلغ ستامئة دولار، ويمكن للعملاء تحديد نوع الشجرة التي يريدون زراعتها.
وأوضحت الوكالة أن الحاضن بالشتلة يعتني بفضل حساس يعمل بالويفي، ولا يحتاج إلا إعادة ملء صهريج مياه من وقت إلى آخر.
وحسب فريق الشركة التي أسست المنتج عبر حملة ناجحة على موقع “كيك ستارتر” للتمويل، فإن الفكرة وراء القارورة هي تغيير الطريقة التي يستقبل بها الأشخاص الموت، وكذلك تقديم بديل ميسور التكلفة وصديق للبيئة للمقابر.
وبمجرد أن تصير الشجرة كبيرة بما يكفي، يمكن زرعها في الخارج، ما يسمح لذكرى الموتى أن تستمر فترة طويلة بعد موتهم.