• إلى الفلاحين.. هادي نصيحة من وزارة الفلاحة
  • صادرات المغرب.. ماطيشة والليمون مطلوبين فالخارج!
  • بمناسبة العطلة.. معلومات تهم المسافرين عبر القطار
  • بعد الأمطار الأخيرة.. وزارة الفلاحة تتوقع الصابة تكون زينة
  • وفاة رضيع في المستشفى الجهوي لبني ملال.. توضيحات مديرية الصحة
عاجل
الإثنين 08 أكتوبر 2012 على الساعة 11:46

العيد الكبير.. وزارة الفلاحة ما بغاتش تقول: “شحال الحولي”!!

العيد الكبير.. وزارة الفلاحة ما بغاتش تقول: “شحال الحولي”!!

 

أحمد الحاضي

وزراة الفلاحة قالت كل الأرقام إلا رقم واحد هو اللي كيهم الشعب المغربي: بشحااااال الحولي؟ كيفاش؟

وزارة الفلاحة والصيد البحري كشفت، اليوم الاثنين (8 أكتوبر)، تقريرها السنوي حول حالة القطيع مع اقتراب عيد الأضحى. الوزارة، ولأسباب غامضة، لم تكشف ثمن الأضحة.

وأوضحت الوزارة، في تقرير توصل به موقع “كيفاش”، أن العرض المرتقب من الأغنام والماعز لعيد الأضحى المبارك لعام 2012 يقدر بحوالي 7.5 مليون رأس، منها 4,5 ملايين رأس من ذكور الأغنام، و3 ملايين رأس من الماعز و إناث الأغنام. أما الطلب من أضاحي العيد فيناهز 5,2 ملايين رأس، منها 4,8 ملايين رأس من الأغنام (4,3 ملايين رأس من الذكور و500 ألف رأس من الإناث)، و400 ألف رأس من الماعز. وسجل إنتاج لحوم الأغنام زيادة بنسبة 2 في هذا الموسم أي حوالي 450 ألف طن في عام 2012.

وقالت الوزارة إنه “رغم الظرفية، التي تميزت بموسم فلاحي متوسط وتزايد في أسعار المواد العلفية، فإن مربي الماشية ومهنيي القطاع، بفضل مجهوداتهم والدعم المقدم من طرف الدولة منذ انطلاق برنامج إنقاذ الماشية في شهر مارس 2012، استطاعوا أن يضمنوا التموين العادي للسوق من المنتجات الحيوانية خاصة خلال فترات ارتفاع الطلب (الفترة الصيفية وشهر رمضان)”.

أما الحالة الصحية للقطيع الوطني للأغنام والماعز فتميزت، حسب المصدر نفسه، بوضعية جيدة بفعل المراقبة المستمرة والتأطير الصحي المتواصل وتنفيذ حملات التلقيح ضد الأمراض الحيوانية المعدية التي تقوم بها المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

ومن المرتقب أن يفوق رقم المعاملات 8 مليار درهم، وسيتم تحويل مجمله إلى العالم القروي، ما سيساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية بهذه المناطق.

وستعمل مصالح وزارة الفلاحة والصيد البحري على التتبع عن قرب تطور الأسعار والعرض المتوفر من الأغنام والماعز في مختلف الأسواق، خاصة في المحلات التجارية الكبرى ونقط البيع الرئيسية على مستوى المدن، وكذلك المراقبة المستمرة للحالة الصحية للقطيع الوطني التي تقوم بها المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وبشحال الحولي أعباد الله؟