• اعترفت بالمجهود.. المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بقانون للهجرة واللجوء
  • بقات مصرة.. ميركل تطالب الجزائر بترحيل مواطنيها من ألمانيا
  • من 199 إلى 240 درهما.. “أورنج” تطلق عروضا جديدة للويفي ديال الدار
  • البرلمانية التجمعية أسماء اغلالو لعبد العزيز أفتاتي: هبل تعيش!
  • باب سبتة.. حجز أزيد من 10 آلاف حبة قرقوبي
عاجل
الخميس 25 يناير 2018 على الساعة 10:45

مؤتمر الحزب الاشتراكي الموحد.. بيان ختامي من اليمن إلى الثغور المحتلة مرورا بالصحراء!!

مؤتمر الحزب الاشتراكي الموحد.. بيان ختامي من اليمن إلى الثغور المحتلة مرورا بالصحراء!!

يوسف الحايك

طالب الحزب الاشتراكي الموحد بسحب القوات المغربية من اليمن و”عدم التورط في تدخلات مماثلة تسيء لسمعة المغرب وموقعه”.
وانتقد البيان الختامي للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، المنعقد نهاية الأسبوع الماضي فيبوزنيقة، ما وصفها بـ”هيمنة المؤسسات المالية الدولية لمضاعفة ثقل المديونية والخضوع لسياسات التقشف وضرب الخدمات العمومية”.
وحذر البيان، الصادر اليوم الأربعاء (24 يناير)، من تراجع الحريات والإخلال بالتوازنات الاجتماعية والبيئية.
ووقف البيان على تفاقم الأزمة على مختلف الواجهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وعلى “الإجهاز على أهم مكتسبات الشعب المغربي في الصحة والتعليم والشغل والحقوق والحريات”، منبها إلى تردي أوضاع الخدمات العمومية بما يعمق الفوارق الاجتماعية “خاصة بعد إغلاق قوس ما بعد 20 فبراير”، وفق تعبير البيان.
واستنكر الحزب قرار الحكومة تحرير سعر صرف الدرهم، معتبرا أنه جاء “استجابة لإملاءات المؤسسات المالية العالمية”، ومتوقعا أن تكون للقرار “انعكاسات خطيرة على بلادنا في ظل ميزان تجاري مختل ومرتبط بالأورو وبالدولار”.
هذا وأدان بيان رفاق نبيلة منيب “المضايقات والاعتقالات والمحاكمات والتهديدات التي يتعرض لها النشطاء ومناضلو الحزب في الريف وزاكورة وايميضار وأوطاط الحاج وتندرارة وجرادة، وباقي المناطق المهمشة.
وسجل الحزب في بيانه عجز الحكومة عن الاستجابة لمطالب سكان هذه المناطق، مطالبا بإطلاق سراح كافة النشطاء المعتقلين فيها.
واعتبر رفاق نبيلة منيب، في بيانهم، أن أي حل سياسي متفاوض عليه حول النزاع القائم في الصحراء لا يمكن أن يتم إلا في إطار السيادة والوحدة الترابية وتقوية الجبهة الوطنية، المستندة على إصلاحات دستورية وسياسية، على أساس بناء الديمقراطية غير المنقوصة وبناء دولة الحق والقانون، داعيا في الوقت نفسه إلى فتح ملف الثغور المحتلة، من سبتة ومليلية وباقي الجزر.