• خريبكة.. رموك ينهي حياة سائق دراجة
  • تسلمتها من يدي الملك.. جزائرية تفوز بجائزة محمد السادس الدولية في حفظ القرآن
  • الأهالي ينتظرون والطقس يصعب مهمة الإنقاذ.. 22 شابا مفقودون في بحر تزنيت
  • التقرير السنوي لحصيلة المجلس العلمي الأعلى وتسليم جوائز.. الملك يترأس حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي
  • ذكرى المولد النبوي.. عفو ملكي لفائدة 792 شخصا
عاجل
الإثنين 22 يناير 2018 على الساعة 00:26

التشغيل/ التعليم/ الصحة.. ها فاش كيفكّر أخنوش

التشغيل/ التعليم/ الصحة.. ها فاش كيفكّر أخنوش

يوسف الحايك

كشف عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، خلال المؤتمرات الجهوية التي ترأسها على مدى الأيام الماضية، في عدد من الأقاليم عن الخطوط العريضة لحزبه.
وشكلت هذه المؤتمرات مناسبة رسم من خلالها أخنوش الخطوط العريضة لرؤية حزبه في ما يتصل بالقطاعات الاجتماعية في أفق عرض مخرجاتها خلال المؤتمر الجهوي الختامي في مدينة أكادير يوم 24 فبراير المقبل.
وترتكز رؤية حزب “الحمامة”، حسب ورقة قدمها أخنوش بهذا الخصوص، على ثلاث نقاط أساسية، أولها التأهيل والتكوين لتوفير فرص الشغل باعتباره مدخلا للارتقاء بالمواطنين في السلم الاجتماعي، من خلال مجموعة من المقترحات التي تهم التعاطي مع واقع البطالة وفتح آفاق جديدة للشغل.
وأكد أخنوش، وهو يزور فاس نهاية الأسبوع، التزام حزبه في هذا الباب بتكوين مليون شاب وشابة من غير الحاملين لأي شهادة أو ديبلوم على مدى خمس سنوات في مهن وحرف تضمن لهم العيش الكريم، وتشجيعهم على تأسيس مقاولات ذاتية وتجمعات خدماتية، مشيرا إلى أن تمكين هذه الفئة من تأهيل شامل ومجاني يتيح لها الاندماج بسهولة في سوق الشغل.
كما تتضمن مقترحات الحزب التكوين المستمر للموظفين في القطاعين الخاص والعام، حيث يؤكد الحزب أنه سيترافع من أجل إعادة النظر في الترسانة القانونية المنظمة للتكوين المستمر.
وتَنْصَبُّ ثاني نقاط هذه الورقة لحزب أخنوش على إصلاح منظومة التعليم الأولي، باعتباره ضمانة لحق الأطفال من الفئة العمرية ما بين 4-5 سنوات من الاستفادة من هذا الفرق، وذلك عبر توسيع العرض التربوي في التعليم الأولي، من خلال تأهيل واستعمال رياض الأطفال التي تتوفر عليها وزارة الشبيبة والرياضة داخل المجالات الحضرية، وعبر تأهيل المدارس والفرعيات في المجال القرو لفائدة التعليم الأولي بعد إحداث المدارس الجماعاتية.
وفي السياق ذاته، اعتبر أخنوش أن بذل مجهودات في تكوين المربيين والمربيات وتمكينهم من الإشراف على رياض الأطفال يمكن أن يشكل أيضا فرصة للتشغيل، مشددا على ضرورة خلق شراكات مع الجماعات المحلية من أجل تمويل التعليم الأولي وفق اختصاصاتها.
وتتمحور ثالث نقاط هذه الورقة السياسية التي استعرضها أخنوش حول علاقة الأطباء بالدولة.
ويرى أخنوش في هذا الصدد أن إصلاح منظومة الصحة يمر عبر جعل الطبيب والأطر الصحية العاملة في القطاع في محور الاهتمام، وذلك عبر جملة من الإجراءات.
وشدد المتحدث على ضرورة الاعتراف بخصوصية مهنة الطب ومراجعة وضعية الطبيب داخل الوظيفة العمومية، مشيرا إلى أن الحزب سيترافع لكي يتمتع الأطباء بنظام أساسي خاص بهم مع إرساء تعاقد خاص بين الدولة والأطباء لتحديد الالتزامات والمسؤوليات.
وأوضح المتحدث أن هذا التعاقد ينبغي أن تلتزم فيه الدولة بتحسين وضعية أطر الصحة، خصوصا العاملين في المناطق النائية عبر إقرار نظام للتعويض، وعبر توفير ظروف عمل وعيش مناسبة وهو ورش من المهم أن يتم إشراك المؤسسات المنتخبة للمساهمة فيه.
ودعا أخنوش إلى العمل على التوفيق بين العمل في القطاعين الخاص والعمل عبر الترخيص لها بشكل قانوني وتوافقي، وهو مقترح يجده أخنوش مهما من أجل إصلاح ورش الصحة.