• تطوان.. مستشفى الأمراض العقلية بطبيب واحد وبدون مدير! (صور)
  • المغاربة كيكميو المنتوج المحلي.. تراجع في تهريب السجائر
  • من هجومات أفتاتي إلى مرتدات بايتاس.. الأغلبية الحكومية تنهار أمام عيون العثماني!
  • الدق والسكات.. رجوى الساهلي تعرض تصاميم زوجة أمرابط
  • خلفا لإدريس أمرابط.. اتحاد طنجة يتعاقد مع مدرب تونسي
عاجل
السبت 20 يناير 2018 على الساعة 00:32

الليشمانيا في زاكورة.. تهويل وتهوين وأرقام مخيفة وصور مرعبة

الليشمانيا في زاكورة.. تهويل وتهوين وأرقام مخيفة وصور مرعبة

يوسف الحايك

يبدو أن تطمينات وزارة الصحة لم تفلح في تبديد مخاوف سكان مدينة زاكورة من تزايد انتشار الحالة الوبائية لداء الليشمانيا.

تهويل..

وقالت مصادر محلية إن المرض الجلدي عرف انتشارا وصفته بـ”المهول” في عدد من مناطق الإقليم.
وَضْعٌ دفع فعاليات محلية إلى مساءلة الجماعات الترابية في الإقليم، سيما في ما يرتبط بقطاع النظافة والصحة العمومية.
وذكرت المصادر أن الإقليم عرف، في الآونة الأخيرة، تراكما للأزبال والنفايات وانتشارا للكلاب الضالة، وهو ما يشكل أحد أهم مسببات المرض.
وفي وقت تحركت السلطات المحلية، محاولة تطويق الحالة الوبائية للمرض الجلدي، أظهرت صور حصل عليها “كيفاش” عددا من الأطفال المصابين بالمرض.

تهوين..

وفي وقت بلغ مجموع الحالات التي ثبت وبائيا أنها لداء الليشمانيا 3.548 حالة، هوَّن عبد القادر اعمارة، وزير الصحة بالنيابة، من خطورة الوضع.
وأكد المسؤول الحكومي، مطلع الاسبوع الجاري، أن الوزارة الوصية تدخلت لمواجهة داء الليشمانيا، عبر عدة إجراءات، من قبيل الكشف الشامل والتكفل بالحالات المرضية على مستوى كل المناطق الموبوءة خاصة في الوسط المدرسي وفي عدد من الدواوير، حيث قامت بفحص حوالي 128 ألفا و730 تلميذ.
وأبرز اعمارة، في معرض رده على سؤال شفوي في مجلس النواب، حول موضوع “داء الليشمانيا في بعض المناطق”، أنه في إطار محاربة ومراقبة الفأر الأصهب، الذي يعتبر خزانا للمرض، تم القيام بـ420 زيارة وحوالي 55 محطة لمراقبة هذا الفأر.
وأشار عمارة إلى أن الوزارة قامت، في سياق محاربة ناقل العدوى (ذبابة الرمل)، بـ72 زيارة إلى 30 محطة مراقبة ناقل العدوى، وبـ645 حملة نظافة في النقط السوداء والتخلص من النفايات، وغيرها من التدابير.
ولفت ذات المتحدث إلى أنه من ضمن الإجراءات المتخذة تلك المتعلقة بمحور التوعية الصحية والتواصل، وهو الأمر الذي اضطلعت به الأطر الصحية بمعية جمعيات المجتمع المدني التي انخرطت في هذه العملية.

أرقام مخيفة..
ويحصد مرض الليشمانيا، وفق تقارير منظمة الصحة العالمية، ما بين 20 و30 ألف حالة وفاة من أصل نحو 500 إلى 900 غلف حالة جديدة من داء الليشمانيات الحشوي سنوياً على صعيد العالم.
وتشير المنظمة العالمية إلى أن المرض يستوطن شبه القارة الهندية وشرق إفريقيا بشدة.
كما يشكل داء الليشمانيات الجلدي، وفق المنظمة الأممية، الشكل الرئيسي لهذا المرض في شمال إفريقيا وأوراسيا.

الان من جماعة تنزولين باقليم زاكورة. وقفة احتجاجية للمطالبة بتدخل أكثر فعالية لمحاصرة الليشمانيا.

Publié par ‎Zagora news – الصفحة الرسمية‎ sur dimanche 14 Janvier 2018