• أناسي/ كازا.. تناحر بين مشجعي فريقين ينتهي بجرحى واعتقالات
  • لمكافحة الإجرام والتشرميل.. فرقة خاصة من 168 عنصر تبدأ العمل في سلا
  • رئيس كونفدرالية جمعيات الآباء للتلاميذ: رجعو تقراو إضرابكم ما بقاش عندو معنى!
  • اليوم الخامس بدون دراسة.. احتجاجات التلاميذ مستمرة في الصويرة! (صور وفيديو)
  • أمزازي: أدعو الأسر إلى إقناع أبنائها بالعودة إلى الأقسام
عاجل
الخميس 18 يناير 2018 على الساعة 23:10

النويضي مدافعا عن معتقلي الحسيمة: بعض الذين يرفعون العلم الوطني بلطجية وشمكارة!!

النويضي مدافعا عن معتقلي الحسيمة: بعض الذين يرفعون العلم الوطني بلطجية وشمكارة!!

أكد عبد العزيز النويضي، عضو هيأة الدفاع عن “معتقلي حراك الريف”، في مرافعته، زوال اليوم الخميس (18 يناير)، في محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، أن “السياسة غير العادلة قد تؤدي إلى الانفصال”.
وأوضح النويضي أن المعتقلين اتهموا بالانفصال “لكنهم تبرؤوا منه، غير أن السياسة غير العادلة قد تؤدي إلى ذلك”، مشيرا في هذا الصدد إلى سياسة الريع في الصحراء التي تذكي الانفصال، على حد قوله.
وتابع المتحدث نفسه، وهو يتحدث عمن ظهروا في أشرطة فيديو يحرقون جوازات سفرهم المغربية، قائلا: “هؤلاء كفروا بوطنهم لأنهم لم يتمتعوا وتعرضوا لظلم فادح، رغم كوننا لا نؤيدهم”.
وأردف عضو هيأة الدفاع بالتأكيد على أن ”ما زعزع ولاء المواطن لمؤسسات للوطن هو إلحاق الضرر بحقوقهم، فالظلم يولد الانفصال”.
وتعليقا منه على إقدام نشطاء في المسيرات على رفع العلم الأمازيغي بدل المغربي، استدل النويضي بالباحث أحمد عصيد، الذي سبق له كشف دلالات هذا العلم لدى الأمازيغ، مشيرا إلى أنه لا يتعارض مع العلم الوطني.
وأشار المتحدث نفسه إلى أن عدم رفع هؤلاء للعلم الوطني يرجع بالأساس إلى كون بعض ممن يرفعونه في مسيرات رافضة لمسيرات مواطنين يطالبون بحقوقهم “بلطجية وشمكارة، ونحن نخجل من هذه الممارسات”.