• بغا يقلبها كرة.. ولي العهد السعودي يفاوض لشراء مانشستر يونايتد!
  • التبرع لبناء المساجد.. أبو حفص يحرك الماء الراكد!
  • باريس.. أنصار البوليساريو واستفزازات الرياضي ينسفان ندوة حول “حرية الصحافة في المغرب”
  • بعد صراع مع المرض.. وفاة لاعب الرجاء السابق حميد البهيج
  • قضية الصحراء.. كيفاش الميريكان خربقوا الحسابات ديال البوليساريو؟
عاجل
الخميس 18 يناير 2018 على الساعة 22:59

المهداوي يصرخ في المحكمة: ما غاديش نتفاك معهم… ممكن نكون باسل ومستفز ولكن ماشي ينتقمو مني بالسجن!

المهداوي يصرخ في المحكمة: ما غاديش نتفاك معهم… ممكن نكون باسل ومستفز ولكن ماشي ينتقمو مني بالسجن!

أكدت المحامية خديجة الروكاني، في مداخلة مرتجلة حسب تعبيرها، في تعقيب على ممثل النيابة العامة، في جلسة بعد زوال اليوم الخميس (18 يناير)، في استئنافية الدار البيضاء، أن الشخص الذي أجرى مكالمة هاتفية مع الصحفي حميد المهداوي، وجعلته متابعا بالمس بسلامة أمن الدولة، ويدعى ابراهيم البوعزاتي، شخصية حقيقية وواقعية.
والأكثر من ذلك، تضيف المحامية، “البوعزاتي موجود بدمه ولحمه، لكنه قام بمهمة مخابراتية لصنع جريمة”، وهو ما جعل المهداوي صرخ من داخل القفص الزجاجي، دون إذن من القاضي، “أنا ما غاديش نتفاك معهم وعندي داك الشي بالوثائق… شردو ليا ولادي وانتقمو مني ممكن نكون باسل ومستفز.. ولكن ماشي ينتقمو مني بالسجن”، ليقرر القاضي طرده للمرة التاسعة منذ بدء محاكمته.
ولم يفوت دفاع “معتقلي حراك الريف”، في تعقيبهم على مرافعة النيابة العامة، وكذا دفاع المطالب بالحق المدني، الفرصة للحديث عن قضية اتهام الموقوفين بالانفصال.