• قالوها العلماء.. الخرف يهدد المدخنين
  • الناس خايفين على بلادهم.. إيطاليا تهدد المهاجرين بالطرد والتجريد من الجنسية!
  • كان 2019.. الجزائر تنافس المغرب
  • معشوق الحراكة وعدو الأجهزة الأمنية.. قصة “الشبح” الذي يظهر ويختفي!
  • بالصور.. بطمة تخرج عن صمتها وتؤكد خبر إصابة زوجها بالسرطان
عاجل
الثلاثاء 16 يناير 2018 على الساعة 00:32

باب سبتة.. كرونولوجيا الموت على معبر لقمة العيش!!

باب سبتة.. كرونولوجيا الموت على معبر لقمة العيش!!

يوسف الحايك

قال العرب قديما “تعددت الأسباب و الموت واحد”، لكن وحدهن ضحايا باب سبتة من ممتهنات التهريب المعيشي يجمعهن الموت كما السبب، إلى حد يجعل القدر يسلب منهن الحياة في يوم واحد.
ويعيد حادث التدافع، الذي أودى بحياة سيدتين اليوم الاثنين (15 يناير)، في معبر باب سبتة، الحديث عن حوادث أخرى مماثلة أزهقت أرواح نساء أخريات، ممن فرضت عليهن ظروفهن أن يكون المعبر مصدرا لقوت يومهن وأسرهن.
وباستقراء بسيط لكرونولوجيا الموت في معبر لقمة العيش بالنسبة إلى هؤلاء النسوة، ما بين يناير 2017 ويناير 2018، نجد أن المعبر قد سجل ثمان حالات من الوفيات راحت ضحيتها نساء عاملات في التهريب المعيشي.
وجاءت حالات الوفيات المسجلة في هذه الفترة حسب مصدر مطلع على النحو التالي:
ـ الحالة الأولى كانت في يناير 2017 مباشرة بعد إعادة فتح المعبر جراء التدافع.
ـ الحالة الثانية في منتصف مارس لسيدة داخل نفوذ سبتة ماتت إثر دهسها من طرف الحرس المدني الإسباني.
ـ الحالة الثالثة في أبريل كانت لسيدتين جراء التدافع.
ـ الحالة الرابعة في آخر غشت كانت لسيدتين جراء التدافع.
ـ الحالة الخامسة كانت لسيدتين اليوم الاثنين.

وتشير تقارير صحافية إلى أن جل الحالات المسجلة وقعت يوم الاثنين كما هو الحال بالنسبة إلى حادث اليوم.
ويرجع ذلك إلى كون أول يوم في الأسبوع يسجل اكتظاظا مرتفعا مقارنة مع الأيام الأخرى.