• بالصور من فاس.. بنك الصفاء يفتتح ثاني وكالة جهوية
  • ملايين المشاهدات للجنس بالمجان والمناطق حساسة والكلام نابي.. مغامرات “ساري كول”!
  • فاس.. تفاصيل انتحار قاضية شابة شنقا
  • مرض بلا علاج.. 115 مليون مصاب الزهايمر بحلول 2050
  • الداخلة.. الدرك الملكي يفكك مصنع لصناعة القوارب
عاجل
الإثنين 15 يناير 2018 على الساعة 15:29

التوأمة المؤسساتية بين مجلس النواب والجمعية الوطنية الفرنسة.. واش فراسهم عندنا النفحة والشراب والسليت؟

التوأمة المؤسساتية بين مجلس النواب والجمعية الوطنية الفرنسة.. واش فراسهم عندنا النفحة والشراب والسليت؟

في الوقت اللي نايض الصداع على البرلماني اللي كيضرب النفحة فالبرلمان، والبرلمانين اللي دخلو للقبة سكرانين، وعلى البرلمانين السلايتية، مجلس النواب فرحان بحصيلة مشروع “التوأمة المؤسساتية”. كيفاش؟
الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، وفرانسوا دي روجي، رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية، ترأسا، اليوم الاثنين (15 يناير)، في مقر المجلس، لقاء تقديم حصيلة مشروع التوأمة المؤسساتية المسمى “دعم إدارة مجلس النواب بالمملكة المغربية”، الممول من الاتحاد الأوروبي.
ويتوخى هذا المشروع، الذي امتد على مدى سنتين (2016-2018)، “دعم قدرات إدارة مجلس النواب المغربي في ممارسة اختصاصاته التي تعززت وتوسعت بمقتضى دستور 2011”.
واعتمد المشروع على تبادل الخبرات بشأن الممارسات الفضلى بين مجلس النواب والجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس النواب البلجيكي والبوندستاغ الألماني والبرلمان اليوناني.