• عيد الاستقلال.. غوغل يحتفل مع المغاربة
  • بسبب الإصابة.. زياش وبلهندة يغيبان عن ودية تونس (فيديو)
  • إزالة 130 هكتار وزرع 2100 هكتارات.. البراق يحترم الغابات!
  • بالصور.. أيوب الكعبي حاضر لتشجيع نهضة بركان
  • بالصور.. محترفون مغاربة رفضوا حمل قميص “أسود الأطلس”
عاجل
الإثنين 15 يناير 2018 على الساعة 15:29

التوأمة المؤسساتية بين مجلس النواب والجمعية الوطنية الفرنسة.. واش فراسهم عندنا النفحة والشراب والسليت؟

التوأمة المؤسساتية بين مجلس النواب والجمعية الوطنية الفرنسة.. واش فراسهم عندنا النفحة والشراب والسليت؟

في الوقت اللي نايض الصداع على البرلماني اللي كيضرب النفحة فالبرلمان، والبرلمانين اللي دخلو للقبة سكرانين، وعلى البرلمانين السلايتية، مجلس النواب فرحان بحصيلة مشروع “التوأمة المؤسساتية”. كيفاش؟
الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، وفرانسوا دي روجي، رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية، ترأسا، اليوم الاثنين (15 يناير)، في مقر المجلس، لقاء تقديم حصيلة مشروع التوأمة المؤسساتية المسمى “دعم إدارة مجلس النواب بالمملكة المغربية”، الممول من الاتحاد الأوروبي.
ويتوخى هذا المشروع، الذي امتد على مدى سنتين (2016-2018)، “دعم قدرات إدارة مجلس النواب المغربي في ممارسة اختصاصاته التي تعززت وتوسعت بمقتضى دستور 2011”.
واعتمد المشروع على تبادل الخبرات بشأن الممارسات الفضلى بين مجلس النواب والجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس النواب البلجيكي والبوندستاغ الألماني والبرلمان اليوناني.