• بالصور من فاس.. بنك الصفاء يفتتح ثاني وكالة جهوية
  • ملايين المشاهدات للجنس بالمجان والمناطق حساسة والكلام نابي.. مغامرات “ساري كول”!
  • فاس.. تفاصيل انتحار قاضية شابة شنقا
  • مرض بلا علاج.. 115 مليون مصاب الزهايمر بحلول 2050
  • الداخلة.. الدرك الملكي يفكك مصنع لصناعة القوارب
عاجل
الأحد 14 يناير 2018 على الساعة 18:55

يتيم معلقا على صورة العثماني وأخنوش: حملة الكذب والافتراء مستمرة

يتيم معلقا على صورة العثماني وأخنوش: حملة الكذب والافتراء مستمرة

يوسف الحايك
تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، على نطاق واسع في اليومين الماضيين، صورة تجمع رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وعزيز أخنوش، وزير الفلاحة و الصيد البحري، وزينب العدوي الوالي المفتش العام للإدارة الترابية.
واعتبر فايسبوكيون الصورة، التي تظهر العثماني وهو يسير متخلفا عن أخنوش والعدوي، تكريسا لـ”ضعف شخصية” رئيس الحكومة، في مقابل تعزيز قوة أخنوش في المشهد.
وفي رده على ما تم تداوله، برر محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، موقف أمينه العام في حزب العدالة و التنمية باعتباره “حملة الكذب والافتراء المتواصلة”.
وعبر يتيم، في تدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، عن أسفه لانخراط من وصفهم بـ”بعض المخدوعين من أعضاء الحزب” في ترويج هذه الصورة على أساس أنها إهانة لرئيس الحكومة وقبوله بها.
وأوضح يتيم أن الصورة تعود إلى فبراير من العام الماضي، حيث لم يكن آنذاك العثماني رئيسا للحكومة بعد.
وأضاف أن زينب العدوي كانت لا تزال واليا على جهة سوس ماسة، وأخنوش كان وزيرا في حكومة عبد الإله ابن كيران، والمناسبة كانت معرض اليوتيس في أكادير.
وختم يتيم تدوينته مستدلا بمقتطف من الآية 47 من سورة التوبة “وفيكم سماعون لهم”.