• كان مقرقب وهاز موس كيكريسي بيه.. البوليس طلق الرصاص على شفار فكازا
  • تقرير أمام المجلس الوطني.. البيجيدي والحكومة والعام زين!
  • سهام العزوي.. ميس أمازيغ 2968
  • قيادة البيجيدي: حصيلة الحكومة السابقة “إيجابية على العموم”!
  • المجلس الوطني للبيجيدي.. رسائل إلى “المناوئين للمسار الديمقراطي”!
عاجل
السبت 13 يناير 2018 على الساعة 16:53

في رسالة تلاها التوفيق.. الملك يعزي الخليفة الجديد للطريقة المريدية في السينغال

في رسالة تلاها التوفيق.. الملك يعزي الخليفة الجديد للطريقة المريدية في السينغال

سلم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، اليوم السبت (13 يناير)، في توبا (194 كلم عن دكار)، برقية تعزية من جلالة الملك محمد السادس، للخليفة العام الجديد للطريقة المريدية بالسنغال، الشيخ منتقى بصيرو امباكي، إثر وفاة الخليفة السابق للطريقة، سيرين سيدي مختار امباكي يوم الثلاثاء المنصرم (9 يناير).
وسلم التوفيق، الذي كان على رأس وفد مغربي ضم، على الخصوص، الأمين العام لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، محمد رفقي، وعبد اللطيف بكدوري أشقري، المكلف بمهمة بهذه المؤسسة، وسفير المغرب في دكار، طالب برادة، البرقية الملكية للخليفة العام الجديد للطريقة المريدية في مقر إقامته في مدينة توبا.
واستحضر الملك في هذه البرقية، التي تلاها التوفيق، “ما كان يتحلى به الفقيد الكبير من خصال المؤمنين الصالحين، وفضائل العلماء الأجلاء الورعين”.
وأضاف الملك: “كما نقدر ما كان يكنه لجلالتنا، أمير المؤمنين، من مشاعر المودة والإخلاص، وما كان يربطه ببلده الثاني، المغرب، من وشائج دينية وروحية مفعمة بصادق المحبة والوفاء”.
وأكد الملك، بهذه المناسبة، أن ما يخفف من فداحة هذا الرزء اختيار الشيخ منتقى بصيرو إمباكي خليفة عاما للطريقة المريدية، خلفا للفقيد العزيز، معربا عن تهانئه للخليفة العام الجديد على اختياره لهذه المسؤولية الروحية الكبيرة.
من جهته، قال مسؤول العلاقات مع العالم العربي والإسلامي بالطريقة، ومستشار خليفتها العام، السيد عبد القادر امباكي، إن الخليفة العام الجديد للطريقة “متأثر جدا” ببرقية التعزية والمواساة التي وجهها الملك محمد السادس، والتي أعرب فيها عن تقديره للخليفة الجديد، وللطريقة بصفة عامة.
وأضاف امباكي أن “الخليفة العام للمريديين يتوجه بالشكر للملك على جهوده الموصولة ودعمه للطريقة المريدية في جميع الظروف. كما أعرب الخليفة العام عن عزمه على تعزيز العلاقات الأخوية العريقة التي تربط العرش العلوي بالطريقة المريدية”.
وقال الخليفة العام الجديد، “أتوجه بالشكر لجلالة الملك الذي تكفل بخضوعي للاستشفاء مؤخرا بالمغرب، وهو سلوك نبيل لن أنساه ما حييت”.
وأكد الخليفة العام للطريقة المريدية على الدور المحوري الذي تضطلع به مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة من أجل الترويج لإسلام الوسطية والاعتدال.
وأبرز امباكي أنه “حاليا، هناك أزيد من 50 شابا من أتباع الطريقة المريدية يتابعون دراستهم بالمغرب، وهذا يدل على عمق العلاقات القائمة بين الطريقة والمغرب في جميع المجالات”.
ووجه التوفيق، من جهته، الدعوة للخليفة العام للمريديين، باسم الملك، إلى زيارة المغرب.
وكان الشيخ سيرين مختار امباكي، الذي ولد سنة 1924، سابع خليفة لمؤسس الطريقة المريدية، الشيخ أحمدو بمبا، حيث قاد الطريقة منذ وفاة سيرين محمدو الأمين بارا امباكي في 30 يونيو 2010.