• التيجيفي.. القطار فائق الأنوثة!
  • بعد شهر ونصف على مقتله.. صلاة الغائب على خاشقجي
  • قاليهم أي حاجة تجي باسم الله.. مدرب ريال مدريد الجديد لم يضع أي شروط في عقده!
  • مخدرات وقرقوبي وخيانة زوجية.. توقيف 3 أشخاص في مراكش
  • من مدرجات “دونور”.. الجمهور يردد “الشعب يريد إسقاط الساعة”
عاجل
الأربعاء 10 يناير 2018 على الساعة 22:55

100 مفقود بعد غرق قاربين.. مأساة جديدة في شواطئ ليبيا

100 مفقود بعد غرق قاربين.. مأساة جديدة في شواطئ ليبيا

يوسف الحايك
أدرجت البحرية الليبية نحو مائة مهاجر غير نظامي في عداد المفقودين بعد غرق قاربين في مياه البحر الأبيض المتوسط.
جاء ذلك في أعقاب إنقاذ خفر السواحل الليبي 279 مهاجرا غير نظامي، منهم 17 طفلا وعدد من النساء، كانوا جميعا على متن قوارب مطاطية شمال مدينة الزاوية (غرب طرابلس).
واقتيد المهاجرون الذين تم إنقاذهم إلى قاعدة طرابلس البحرية حيث سُلموا إلى جهاز مكافحة الهجرة غير النظامية.
وأفاد المتحدث باسم البحرية العميد، أيوب قاسم، إن الزورق المطاطي كان على متنه أكثر من مائة مهاجر، تم إنقاذ 17 فقط منهم.
وأوضح قاسم في تصريح صحافي له اليوم الأربعاء (10 يناير) أن بين الناجين نساء.
من جهته، قال كلاوس ميركل، منسق إنقاذ على متن السفينة اكواريوس، “إن عملياتهم الأخيرة التي تم تنفيذها مطلع العام الجاري كشفت عن رضع وأطفال كانت أجسادهم مغطاة ببثور حمراء اللون وتدفعهم على حك جلدهم”.
وخلص ميركل، في بيان له، إلى أن ذلك يعد إشارة واضحة إلى أن “الأشخاص، سواء كانوا من البالغين أو الأطفال، كان يتم احتجازهم فى ظروف مروعة لشهور”.
وتشير تقديرات إلى أن نحو ستمائة ألف مهاجر غير نظامي استخدموا السواحل الليبية لمحاولة الوصول إلى أوروبا خلال السنوات الأربع الماضية.
وكانت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أعربت عن مخاوف مماثلة في نهاية عام 2017، حيث بعض الأشخاص ينتظرون لمدة تصل إلى عام ونصف العام في مراكز الاحتجاز في ليبيا.
وأكدت المنظمة الأممية أن هؤلاء يبدون ضعافا، ويعانون من الجفاف، وأحيانا تظهر عليهم آثار التعذيب أو العنف عندما يتم إنقاذهم بعد ذلك من القوارب في البحر الأبيض المتوسط.